مخاطر الفيسبوك.. حيث تتاجر جماعات سريّة بالأسلحة والمخدّرات

رقم العدد: 4106 تاريخ اخر تعديل: 1/8/2018 6:16:02 PM

تشكّل منجزات العلم والتكنولوجيا مصادر عون كبير للبشر في تيسير حياتهم اليومية وتحقيق طموحاتهم المتنوعة المتنامية مع تطورهم الحضاري المستمر. غير أن هذه المنجزات قد تنقلب إلى وسائل تخريب للحضارة والإنسان معاً إذا ما أُسيء استخدامها، ومن هذه المنجزات، عل

تشكّل منجزات العلم والتكنولوجيا مصادر عون كبير للبشر في تيسير حياتهم اليومية وتحقيق طموحاتهم المتنوعة المتنامية مع تطورهم الحضاري المستمر. غير أن هذه المنجزات قد تنقلب إلى وسائل تخريب للحضارة والإنسان معاً إذا ما أُسيء استخدامها، ومن هذه المنجزات، على سبيل المثال، الإنترنت، وعلى وجه التحديد ما يسمّى بـ "برامج الاتصال الاجتماعي"، كالفيسبوك.

 

فقد ألقت شرطة شيكاغو، مؤخراً، القبض على 50 شخصاً متَّهماً باستخدام "جماعات سريّة" على الفيسبوك للمتاجرة بالأسلحة النارية والمخدرات، وانضمت هذه الشرطة إلى أكبر شبكة وسائل اتصال اجتماعي في العالم من أجل تدمير الحضور التجاري الإجرامي على الأنترنت.
وقام مفتش البوليس أيدي جونسون، وهو يعلن عن الاعتقالات في مؤتمر جديد، بانتقاد الفيسبوك لعدم تقديمه المساعدة المفيدة خلال الأشهر العشرة من التحقيقات التي قام بها قسمه في هذا الشأن، قائلاً، "بصراحة، لم يكونوا ودّيين في تنفيذ القانون لمنع هذه الأمور".
وعلى كل حال، فإن الشرطة صرحت مؤخراً، بأن القسم والشركة التي مقرها في كاليفورنيا قد اتفقا على العمل معاً من أجل "استهداف أي نشاط غير قانوني على الفيسبوك".
ولم تقدم الشرطة بياناً مفصلاً عن التهم الموجهة لـ 50 شخصاً من الرجال والنساء المعتقلين، لكنها قالت إن هناك العشرات والعشرات من مجموعات الفيسبوك التي تُستخدم للتعاملات غير المشروعة في المخدرات والأسلحة. وهناك طلبات اعتقال لمتهمين آخرين قد جرى التوقيع عليها، ومعظم هؤلاء لهم تواريخ إجرامية سابقة، كما قالت الشرطة.
وكان من بين المواقع المحظورة التي تراقبها الشرطة واحد يقدم "الشكر الخاص" على أكياس الكوكايين المخفَّضة إلى 40 دولاراً من سعر الشوارع الـ 60 دولاراً المعتاد.
وفي بيان لشركة الفيسبوك، التي تفخر بـ 2 بليون مستخدم على امتداد العالم، أنها نُبِّهت فقط إلى هذه الاعتقالات في شيكاغو ليس غير. وأضافت، "إننا لا نسمح ببيع البنادق والمخدّرات على هذا المنبر. ونحن نعمل روتينياً مع تنفيذ القانون، ونعلن كيف يمكن أن يقدّم الموظفون الرسميون طلباً على موقعنا".
وكان بين أولئك الذين اعتُقلوا معلم مدرسة ابتدائية رهن الاحتجاز في مدرسته بشيكاغو، لامتلاكه موازين غالباً ما تُستعمل لوزن المخدّرات، وفقاً لأنثوني ريكيو، رئيس وحدة الجريمة المنظمة في قسم الشرطة. وقال ريكيو، إن المحققين خلقوا شخصيات خفية على الفيسبوك وتمت دعوتها إلى جماعات خصوصية، وتظل مغلقة ما لم يسمح المستخدم ــ المدير لشخصٍ ما بالالتحاق بها. ثم راح الشرطة يراقبون الرسائل ويتصلون بأولئك الذين في الجماعات عبر الفيسبوك ليقوموا بالبيع. ويجدر بالذكر، أن الرئيس الأميركي ترامب قد أفرز شيكاغو هذه باعتبارها واحدة من أعنف المدن في الولايات المتحدة. وكان عدد جرائم القتل وحدها فيها قد تجاوز 760 جريمة في عام 2016.
 عن / The Hindu