العبادي للنائب الأول لروحاني: مجالات الاتفاق مع طهران كبيرة

رقم العدد: 4151 نوع النسخة: ورقية تاريخ اخر تعديل: 9/9/2018 1:25:25 PM

 بغداد/ المدى

بعد ساعات من استقبال رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، أمس، النائب الاول للرئيس الإيراني إسحق جيهانغيري والوفد المرافق له، عقد الطرفان مباحثات أكد خلالها العبادي ان مجالات الاتفاق كبيرة ومباحثاتنا مع الجانب الايراني فيها منفعة للشعبين والبلدين.
وقال مكتب العبادي في بيان تلقت (المدى) نسخة منه إن "مباحثات رسمية عقدت بين الوفدين العراقي والإيراني في بغداد برئاسة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي والنائب الاول للرئيس الإيراني إسحق جهانغيري".
ورحب العبادي بالوفد الايراني، مشيراً الى ان "الاجتماعات والمباحثات تصب في مصلحة البلدين وتعزيز العلاقات المشتركة". واضاف "لدينا علاقات تأريخية متينة بين البلدين والشعبين نسعى لتمتينها في المجالات الاقتصادية والسياسية والثقافية والتجارية والمجالات الاخرى، إضافة الى العمل على إزالة جميع المخلفات السابقة".
وأكد العبادي أن "مجالات الاتفاق كبيرة والإشكالات صغيرة ومباحثاتنا مع الجانب الإيراني فيها منفعة للشعبين والبلدين"، فيما بارك جهانغيري "الانتصارات التي تحققت على عصابات داعش الإرهابية"، مشيداً بـ"الإنجازات الكبيرة التي تحققت في عهد العبادي بتوحيد البلد والدور الكبير للعراق في المنطقة".
وبيّن النائب الاول لروحاني أن "العراق بلد مهم وكبير وعلاقتنا به وطيدة وهناك مشتركات عديدة وهي على أفضل حالاتها ومستوياتها"، مؤكداً أن "إيران ستقف الى جانب العراق في الإعمار والبناء".
وأكد النائب الأول للرئيس الإيراني "حرص إيران والعراق على تعزيز العلاقات بين الجانبين وتطويرها على أوسع نطاق ممكن".
وفي وقت سابق من يوم أمس، أفادت وكالة مهر للأنباء، أنّ النائب الأول للرئيس الإيراني إسحاق جهانغيري، وصل الى العراق وسيلتقي مع رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ورئيس الوزراء حيدر العبادي ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري، وسيتباحث معهم حول آخر التطورات والمستجدات في المنطقة وسبل التعاون بين البلدين في مجالات مختلفة.
وفور وصوله إلى مطار بغداد، قال جهانغيري إن "هذه الزيارة تأتي تلبية لدعوة رسمية من رئيس وزراء العراق حيدر العبادي"، مؤكداً أن "مثل هذه الزيارات بإمكانها تعزيز العلاقات الثنائية بين إيران والعراق".
وشدد جهانغيري على "أهمية العراق وشعبه في مختلف المراحل التاريخية"، وقال إن "الشعب والمرجعية في العراق نجحت في تخليص العراق من الجماعات الإرهابية وإن الأمن اليوم أصبح متوافراً في العراق".
وكان رئيس غرفة التجارة والصناعة والمناجم والزراعة الإيرانية غلام حسين شافعي، قد وصل الى بغداد مساء الثلاثاء على رأس وفد تجاري واقتصادي يضم 40 من الناشطين الاقتصاديين.
وتأتي زيارة الوفد تلبية لدعوة من رئيس اتحاد غرف التجارة العراقية جعفر رسول الحمداني، وعشية زيارة النائب الاول للرئيس الإيراني إ
سحاق جهانغيري الى بغداد أمس الاربعاء.
ويرافق شافعي في هذه الزيارة رئيس الجانب الإيراني في غرفة التجارة والصناعة والمناجم والزراعة الإيرانية - العراقية يحيى آل إسحاق.
ومن المقرر أن يلتقي الوفد الإيراني خلال الزيارة وزير التخطيط ووزير التجارة بالوكالة سلمان الجميلي وكذلك المشاركة في الاجتماع المشترك لغرف التجارة الإيرانية العراقية.