السطور الأخيرة: شذوذ الكتّاب

اسم الكاتب: سلام خياط رقم العدد: 4214 نوع النسخة: ورقية تاريخ اخر تعديل: 6/13/2018 8:23:18 PM

 سلام خياط

أقرأ في كتاب قديم يحمل عنوان ( أسرار العالم ) ، وأتوقف طويلاً عند مبحث ( شذوذ الخالدين ) وأجد فيه من الطرافة والفائدة لجمهرة القراء ما يكفي لإعادة نشره والتذكير به .
والسؤال الذي يفرض نفسه : هل الشذوذ الفكري —تحديداً —دليل عبقرية ؟؟
معظم العباقرة على مر التاريخ وصموا بالشذوذ الفكري، قياسا للإنسان العادي ……
# أميل زولا - مثلا - كان يقضي الأسابيع الطويلة شارد الذهن ، حتى ليبدو كمن فقد عقله ،ولا يمكن للمحيطين به ان يسألوه عما به ،، لكن ( زولا )في تلك الفترات كان يكتب أجود آثاره الأدبية التي خلدت إسمه بين أعلام الأدب العالمي .
# كان الكاتب تشارلس ديكنز ، يملأ اصابع كفيه بالخواتم ،، ويضع في صديريته عدداً من السلاسل . وكان كثيراً ما يسترسل بالكتابة وأصابع يده اليسرى تعبث في تلك السلاسل.
# كان تولستوي مغرماً بالعطور ، التي يطلبها من فرنسا ، وكان لا يحسن التفكير إلا إذا سار حافي القدمين عارى الرأس تحت المطر.
# كان الشاعر الألماني شيلر لا يحسن الكتابة إلا إذا وضع قدميه على كتلة جليد ، أو إستنشق رائحة التفاح الفاسد .
# كان كل من بلزاك وهوغو ، الكاتبان الفرنسيان يظنان أن أحدهما هو فارس قصب السبق . لذا كان هوغو يرتدي صديرة حمراء لتميزه عن زميله .
# كان بلزاك إذا سار في طريق ما ،فإنه يجمع ارقام الدور التي يمر بها ، فإذا كان حاصل الجمع من مضاعفات الرقم ( إثنان ) تابع سيره . وإلا عاد من حيث جاء !
# كان دانتي الشاعر ، لا يستطيع النظم إلا اذا جلس تحت شجرة باسقة .
# كان ديزرائيلي - الوزير الإنجليزي الذي حالف تركيا واشترى لبريطانيا اسهم قناة السويس يرتدي الكورسيه كالنساء .
# كان جان جاك روسو يعتقد إن البرق والرعد موجهان ضده شخصياً ، وكان يعتقد إن منافسيه يدسون له السم في الطعام .
## هل الشذوذ عن الجادة دليل عبقرية ما ؟؟ هذا هو لب السؤال.