تغريدة ترامب تهبط بأسعار النفط

رقم العدد: 4227 نوع النسخة: ورقية تاريخ اخر تعديل: 7/7/2018 7:16:01 PM

واشنطن- موسكو- طهران/ رويترز– أ ف ب

اتهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب مجدداً «منظمة البلدان المصدرة للبترول» (أوبك) بدفع أسعار الوقود للارتفاع وحض أعضاءها على عمل المزيد.
وكتب ترامب على «تويتر»: "يجب على أوبك، أن تتذكر إن أسعار البنزين مرتفعة، وأنهم لا يفعلون شيئاً يذكر للمساعدة (...) هم يدفعون الأسعار للارتفاع" .
وتراجعت أسعار النفط بعدما نشر ترامب تغريدته، وتأثرت أسعار النفط أيضاً بالخلاف التجاري المتصاعد بين واشنطن وبكين، والذي أثار موجة هبوط أخرى في الأسهم الآسيوية، إذ حذرت الصين من أنها قد تفرض رسوماً على واردات الخام الأميركية في موعد لم تحدده بعد.
وبلغ سعر خام القياس العالمي مزيج «برنت» في العقود الآجلة 77.68 دولار للبرميل، منخفضاً 56 سنتاً أو 0.7 في المئة عن الإغلاق السابق. وتراجع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في العقود الآجلة 45 سنتاً أو 0.6 في المئة إلى 73.69 دولار للبرميل.
وكانت «أوبك» بدأت مع بعض من المنتجين من خارج المنظمة بقيادة روسيا تقييد الإنتاج في 2017 لتعزيز الأسعار. وجاءت ارتفاعات الأسعار في الآونة الأخيرة مدفوعة بإعلان الولايات المتحدة عزمها إعادة فرض عقوبات على إيران من تشرين الثاني (نوفمبر)، مستهدفة صادرات النفط.
وفي حزيران أعلنت «أوبك» وروسيا أنهما على استعداد لزيادة الإنتاج لتبديد المخاوف من نقص المعروض بسبب التعطل المفاجئ لإمدادات من فنزويلا وليبيا، ومن المرجح أيضاً أن يعوضا الانخفاض المحتمل في الإمدادات الإيرانية بسبب العقوبات الأميركية.
وعلى رغم هذه الإجراءات الرامية لتعويض الإمدادات المتعطلة، لفت مصرف «غولدمان ساكس» في الرابع من تموز في مذكرة للزبائن إلى أن «السوق ستظل تشهد نقصاً» في النصف الثاني من السنة.
وفي سياق منفصل، أكد مصدر مطلع على بيانات إنتاج النفط الروسي لوكالة «رويترز» أن إنتاج روسيا النفطي ارتفع إلى 11.193 مليون برميل يومياً في الفترة من الأول وحتى الرابع من تموز (يوليو)، من 11.06 مليون برميل يومياً في حزيران (يونيو)، بعد أن قرر كبار منتجي النفط تخفيف قيود طوعية على الإنتاج.
وكان وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك قال إن بلده سيزيد إنتاجه النفطي بنحو 200 ألف برميل يومياً في النصف الثاني من السنة، بعدما بلغ الإنتاج 10.97 مليون برميل يومياً في المتوسط خلال الفترة بين آذار (مارس) وأيار (مايو) .
وتأتي الزيادة بعد قرار «أوبك» ومنتجين آخرين للنفط بقيادة روسيا تقليص خفوضات الإنتاج والعودة إلى الالتزام الكامل باتفاق فيينا، الذي دخل حيز التطبيق منذ بداية 2017. واتفقت روسيا في البداية على خفض إنتاجها بمقدار 300 ألف برميل يومياً من المستوى المسجل في تشرين الأول (أكتوبر) 2016 البالغ 11.247 مليون برميل يومياً، وهو الأعلى في 30 عاماً، اعتباراً من بداية 2017 في إطار جهود عالمية رامية لتقليص تخمة مخزون النفط وتعزيز أسعار الخام.
في سياق متصل، اتهم وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه الرئيس الأميركي دونالد ترامب، السبت، بإهانة منظمة أوبك عندما أمرها بزيادة الإنتاج وتخفيض الأسعار، مضيفاً أن سوق النفط يجب ألا تتأثر بالعوامل السياسية..وقال زنغنه في مقابلة مع التلفزيون الإيراني "يبعث السيد ترامب برسالة جديدة كل يوم تشيع بلبلة في السوق… إن أوامر ترامب لأعضاء أوبك بزيادة الإنتاج إهانة كبيرة لهذه الحكومات والدول وتقويض لاستقرار السوق". .وأشار الوزير إلى أن مستوى الإنتاج والتصدير الإيراني من النفط لم يتغير بفعل الضغوط الأميركية.