بعد جولات وصراعات.. المرض يهزم البغداديّة سحر طه

رقم العدد: 4257 نوع النسخة: ورقية تاريخ اخر تعديل: 8/25/2018 10:35:49 AM

 بغداد / المدى

توفيت الفنانة العراقية سحر طه، صباح مساء أمس الأول الجمعة، في "مستشفى هنري فورد" في ولاية ميشيغن الأميركية، عن عمر ناهز الـ55 عاماً بعد صراع طويل مع مرض السرطان..

وكانت طه قد أصيبت مرتين بمرض السرطان، في عامي 2003 و2006، وهزمته. إلا أنه عاودها عام 2011، فبقيت تتلقى علاجها الكيميائي في الولايات المتحدة إلى حين وفاتها.

سحر من مواليد  بغداد ، وحاصلة على ماجستير في إدارة الأعمال من بغداد عام 1984، ثم حصلت على شهادة في العود والغناء من "المعهد الوطني العالي للموسيقى" اللبناني في 1989. حصلت على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال في بغداد عام 1984،. كتبت في صحف   عربية كثيرة كما عملت في  بعض المحطات التلفزيونية  وكانت في لجنة تحكيم عدد من البرامج الإذاعية والتلفزيونية. من بين ألبوماتها التي أصدرتها «بغداديات»، و«غنتر غراس»، و«الأغاني العراقية التقليدية»، و«ودعتوا بغداد»، و«أنا أعشقك».

ألّفت سحر الأغنيات، ولحنت وغنت واستعادت التّراث العراقي وأعطته من روحها، سجلت الأسطوانات، وألفت الكتب. ما الذي لم تفعله سحر كي تدرأ السرطان الذي فتك بها ثلاث مرات، وهي تقول إنها تتعايش مع علاجها الصّعب منه، حتى أرداها في المرة الثالثة.

وعام 2004، أسست فرقة عشتروت للغناء التّراثي التي ضمّت عازفين وعازفات، وأحيت معها عدداً من الحفلات. داهمها المرض للمرة الأولى عام 2003، وعاودها عام 2006، وبقيت تحيي حفلاتها وتنشط كلما استطاعت، وكدنا نظنّ أنّ سحر نجت تماماً، لكنّها عادت وانتكست عام 2011، ليبدو أنّ الأمر أصعب من المرتين السابقتين. وتقديراً لشجاعتها كان قد صدر طابع بريدي أميركي محلي في ميشيغان يحمل صورتها.