القوّات الأمنيّة تُنفِّذ عمليّة لتطهير أنابيب مصفى بيجي

رقم العدد: 4250 نوع النسخة: ورقية تاريخ اخر تعديل: 8/7/2018 8:59:28 PM

 بغداد/ المدى

شرعت القوات الأمنية، أمس الثلاثاء، بعمليات تطهير وتفتيش لتدمير بقايا وآثار تنظيم داعش وأوكاره من المناطق المحررة شمالي وغربي البلاد.
وأعلن مركز الإعلام الأمني في بيان تلقته (المدى)، أن "مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 14 واستناداً إلى معلومات استخبارية دقيقة تمكنت من الوصول إلى أحد مخابئ العبوات الناسفة لتنظيم داعش الإرهابي، في محافظة الأنبار".وحدّد المركز الأمني موقع المخبأ، وهو في منطقة السجر بقضاء الفلوجة أبرز مدن الأنبار، المحافظة التي تشكل وحدها ثلث مساحة العراق".
وأفاد في بيانه، أن "الأجهزة الأمنية، ضبطت داخل المخبأ 30 عبوة ناسفة كبيرة، حيث تم تفجيرها موقعياً من قبل مفارز هندسة الفرقة".
وفي سياق متصل، كشف الناطق باسم مركز الإعلام الأمني، العميد يحيى رسول، في بيان آخر عن "عثور القوات الأمنية في قيادة عمليات نينوى على مضافة لتنظيم داعش الإرهابي، تحوي بداخلها مواد غذائية". وأضاف أن "قوة من قيادة عمليات صلاح الدين، تمكنت وعلى وفق معلومات دقيقة من العثور على صاروخ كاتيوشا، و4 عبوات قمعية و56 هيكل عبوة قمعية في قضاء بيجي، شمالي المحافظة".
ولفت رسول، إلى أن "الأجهزة الأمنية تعاملت مع المواد المضبوطة أصوليا"، مشيرا إلى "قوة أخرى من قيادة صلاح الدين أيضا، عثرت على 24 عبوة على شكل جليكان خلال تطهير وتفتيش خط أنابيب النفط من مصفى بيجي الصينية الممتد إلى مصفى الدورة، وقد تم تفجيرها موقعيا".
وأعلن العراق تحرير جميع أراضيه من قبضة تنظيم داعش، وانتصاره النهائي على الإرهاب في العاشر من كانون الأول العام الماضي، بعد معارك حسمت في محافظة نينوى والحدود الدولية من صحراء الأنبار، غرباً باتجاه سوريا والأردن والسعودية.
وتواصل القوات الأمنية العراقية عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول داعش في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور التنظيم وعناصره الفارين مجددا.