كتيبة عزيز تخشى الهزيمة القاسية من الساموراي

رقم العدد: 4251 نوع النسخة: ورقية تاريخ اخر تعديل: 8/8/2018 7:50:54 PM

 بغداد/ المدى

يخوض منتخب الناشئين لكرة القدم بالساعة الخامسة عصر اليوم الخميس، اختباراً صعباً مع نظيره الياباني على ملعب الملك عبد الثاني بالعاصمة الأردنية عمّان، في ختام منافسات النسخة السادسة من بطولة اتحاد غرب آسيا التي أستمرت لمدة أسبوع بمشاركة منتخبات اليمن واليابان والهند والعراق والأردن البلد المنظّم .
وتخشى إدارة وفد منتخب الناشئين من تعرّضه الى هزيمة ثقيلة في مباراته الأخيرة مع نظيره المنتخب الياباني الذي أصبح بأمسّ الحاجة الى الفوز بوافر من الأهداف لكي يتم تتويجه بطلاً لبطولة اتحاد غرب آسيا والعودة الى بلده حاملاً الكأس، لاسيما أنه يحتل المركز الثاني برصيد 9 نقاط في ترتيب المنتخبات المشاركة متخلفاً بفارق الأهداف عن المنتخب الهندي المتصدر بانتهاء الجولة الرابعة من الدور الأول، فيما ستكون مباراة كتيبة فيصل عزيز تحصيل حاصل ومكمّلة عدد بحكم المركز الأخير الذي تقبع فيه بدون رصيد من النقاط بعد تعرضه الى ثلاث هزائم متتالية من منتخبات اليمن (0-2) والهند (0-1) والأردن (1-7).
ولم يتعرّض منتخب الناشئين لكرة القدم الى انتقاد عنيف من قبل الشارع الرياضي بعد الهزيمة القاسية التي تعرّض لها من قبل منتخب الأردن التي قوامها سبعة أهداف توزّعت على الشوطين بواقع 3 في الشوط الأول و4 في الشوط الثاني، بحكم أنه جرى تجميعه بشكل سريع وبأعمار خالية من التزوير بعد ساعات من تسمية مدرب منتخب الأشبال فيصل عزيز ليقوده في بطولة اتحاد غرب آسيا، بدلاً من الملاك التدريبي السابق بقيادة علي هادي الذي تمت إقالته من قبل الهيئة التنفيذية لاتحاد الكرة بعد حادثة التزوير في جوازات 11 لاعباً التي تم اكتشافها من قبل السلطات الأمنية في مطار بغداد الدولي في أثناء مغادرة المنتخب الى العاصمة الأردنية عمّان للمشاركة فيها، حيث لم يتدرّب المنتخب سوى في وحدة تدريبية واحدة بمشاركة 17 لاعبا فقط قبل خوض المنافسات، مقارنة ببقية المنتخبات الأخرى المشاركة فيها التي دخلت في معسكرات طويلة وخاضت مباريات عديدة، وبخاصة المنتخبين الياباني والهندي ضيفا البطولة بدعوة من قبل اللجنة المنظمة في إطار استعداداتهما لنهائيات كأس آسيا التي تضيّفها ماليزيا في شهر أيلول المقبل.