وقفة مع.. صلاح عباس: أقرأ كثيرا لنزار قباني

رقم العدد: 4251 نوع النسخة: ورقية تاريخ اخر تعديل: 8/8/2018 8:56:09 PM

تقف هذه الزاوية مع شخصية مبدعة في مجالها في أسئلة سريعة حول ما تشغله الآن وجديد إنتاجها وبعض ما تودّ أن تقوله لمتابعيها من خلال صحيفة المدى، في وقفة مع الناقد التشكيلي صلاح عباس:
* بماذا أنت منشغل هذه الأيام؟
- أنجزت كتاباً قبل شهر واحد عن تجارب ثلاثة فنانين من عائلة القيماقجي وهم أنور وإحسان الذين درسوا في فترة الرائد عبد القادر الرسام وهم نحاتون مميزون .وصدر الكتاب عن عائلة الفنانين في 25 تموز 2018 .
* ما هو آخر أعمالك، وماذا تهيّئ للمستقبل؟
- آخر عمل قدمته عن معتصم الكبيسي، وهو نحات مقيم في دولة الآمارات، اما الآن فأنا منشغل بعمل كتاب عن النحات العراقي أحمد البحراني.
* هل أنت راضٍ عمّا قدمته خلال مسيرتك؟ ولماذا؟
- لو لم أكن راضياً لما استطعت إنجاز كل هذا ولكن بالتأكيد الأمنيات شيء والواقع شيء آخر.
* ما هو التغيير الذي تأمل أن يحصل في العراق؟
- أن تُشكل حكومة إنقاذ وترفض شرعية الأحزاب الحالية.
* شخصية في الماضي تتمنى لو تلتقي بها اليوم ولماذا؟
- ياسين النصير، أو علي حسين.
* كتاب تعود إليه دوماً، أو صديق تتذكره دائماً، أو أغنية ترددها دائما؟
- كُتب ستيفن هوكينغ، الأصدقاء قلّة ولكن أغلبهم ممن درّسوني، ماجدة الرومي بكل تأكيد أو عُليّا التونسية.
* ماذا تشاهد الآن؟ وهل تقترح على القراء برنامجاً أو مسلسلاً يمكن مشاهدته؟
- أنا لا أشاهد سوى أخبار العراق من خلال قناة الحرة أو تقارير علمية من خلال ناشينال جوغرافي.
* هل تتمنى لو اخترت مجالاً آخر لتختصّ به؟
- تمنيت لو ركزت في مجال يمنحني فرصة جمع المال .
* ماذا تقرأ الآن، ولو تريد اقتراح كتاب على القرّاء فأيّ كتاب ستختار؟
- نزار قباني بعضاً من قصائده.
* هل هناك أمنية في حياتك لم تحققها، ولماذا؟
-أن أكون غنياً بكل تأكيد.

بورتريه

صلاح عباس ناقد تشكيلي عراقي، قدّم العديد من المؤلفات المختصة في مجال الفن التشكيلي، التي تحدثت عن شخصيات مهمة كرسامين أو نحاتين أو فنانين تشكيليين أمثال سعد علي ومعتصم الكبيسي وعبد القادر رسام وغيرهم، وقد فضّل من الفن التشكيلي جانبه النقدي...