49 فيلماً في مسابقات مهرجان الجونة السينمائي المختلفة

رقم العدد: 4262 نوع النسخة: ورقية تاريخ اخر تعديل: 8/29/2018 8:23:43 PM

متابعة: المدى

عقد القائمون على مهرجان مهرجان الجونة السينمائي مؤتمراً صحافياً كشفوا فيه مجمل فعاليات النسخة الثانية من المهرجان الذي يقام الشهر القادم.
وتتنافس على جوائز هذا العام 15 فيلماً في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، و12 فيلماً في مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة، و22 فيلماً في مسابقة الأفلام القصيرة، إضافة إلى 5 أفلام في البرامج الاستعادية. كما يعرض المهرجان حوالي 24 فيلماً خارج المسابقة الرسمية، ليتجاوز العدد الإجمالي 80 عنواناً بزيادة 10 أفلام عن الدورة السابقة، وتمديد المهرجان يوماً إضافياً، وترجمة النسبة الأكبر من الأفلام، وعقد لقاءات مع المخرجين والمنتجين وأبطال هذه الأفلام، في محاولة لتعزيز فرص أكبر للجمهور المتعطش للسينما.
يتناول النقاش خلال المؤتمر، الخطوط العريضة لتوجهات الدورة الثانية، كما يتم الكشف عن الجزء الأعظم من عناوين الأفلام المشاركة والفعاليات المختلفة، وكذلك قائمة أبرز نجوم وصناع السينما الذين يحضرون فعاليات الدورة، وقائمة الشخصيات السينمائية التي يحتفي بها المهرجان.
يتم كذلك تسليط الضوء على محتويات فعاليات "منصة الجونة السينمائية" بفرعيها "منطلق الجونة السينمائي" و"جسر الجونة السينمائي"، وعلى عناوين الندوات واللقاءات وورش العمل التي تنظم ضمن فعاليات "المنصة" التي تمثل ملتقىً إبداعياً واحترافياً تأسست بهدف تنمية ودعم المواهب الواعدة من مصر والدول العربية.
ويفخر المهرجان في دورته الثانية، بالإعلان عن اسمين من أسماء الشخصيات السينمائية الثلاث، التي قرر أن يمنحها جائزة الإنجاز الإبداعي لهذا العام، وهما: المخرج المصري الكبير داود عبد السيد، والمنتجة التونسية درة بوشوشة.
كما يؤكد المهرجان اعتزازه بأعضاء لجنة تحكيم الأفلام الروائية الطويلة، والتي تضم أسماءً لامعة على المستويين العربي والدولي، تتحمل مهمة تقييم الأفلام واصطفاء مستحقي الجوائز من مخرجيها ومنتجيها أو أصحاب الأدوار الرئيسة لتلك الأفلام.
وتضم لجنة تحكيم الأفلام الروائية الطويلة أسماء بارزة مثل الممثل العربي العالمي علي سليمان، والنجمة المصرية منى زكي، والمخرج المغربي أحمد المعنوني، ومدير مهرجان برلين السينمائي الدولي الجديد كارلو شاتوبريان، إضافة إلى المنتج الكرواتي سيدومير كولار.
وفي لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية الطويلة، يشارك المخرج الفلسطيني رشيد مشهراوي، والتونسي نجيب بلقاضي، والمبرمجة السينمائية إيلي ديرك، والمخرج الهندي مايك باندي.
كما تضم لجنة تحكيم الأفلام الروائية القصيرة في عضويتها كل من المخرجة الجورجية آنا أوروشادزة، التي فاز فيلمها "أم مخيفة" بنجمة الجونة الذهبية العام الماضي، والنجمة الأردنية صبا مبارك، والمبرمجة النمساوية دوريس بور، والممثل الفلسطيني الحائز على جائزة أفضل دور بمهرجان "فينيسيا" العام الماضي، كامل الباشا. وتصدر لاحقاً أسماء رؤساء لجان التحكيم في بيان صحفي منفصل.
ومن جانبه قال مدير المهرجان انتشال التميمي، إن "انعقاد المؤتمر الصحفي قبل 3 أسابيع من انطلاق الدورة الثانية جاء لحرصنا على التواصل مع وسائل الإعلام المصرية والعربية والعالمية"، مضيفاً أنه "للعام الثاني على التوالي حرصنا على تحقيق المعادلة التي سعينا لها منذ التحضير لانطلاق الدورة الأولى، بأن تكون طبيعة المهرجان متجانسة ما بين الأفلام التي تحظى بالإشادة النقدية من جهة، والجماهيرية من جهة أخرى، وأن تكون الأفلام منتقاة من تلك التي عرضت في الموسم الأول لأهم المهرجانات الدولية، والجزء الثاني من العام، والذي يشهد مهرجانات مهمة مثل فينسيا، وتورنتو، وسان سبستيان، وغيرهما، بالإضافة إلى الاتفاق مع صناع الأفلام المهمة التي يشهد المهرجان عرضها العالمي أو الدولي الأول".