البصريون ينظمون تظاهرتين بسبب قمع احتجاجاتهم

رقم العدد: 4265 نوع النسخة: ورقية تاريخ اخر تعديل: 9/3/2018 10:04:19 PM

 بغداد/ المدى

يواصل المحتجون البصريون تظاهراتهم في المحافظة الغنية بالنفط منذ أيام احتجاجا على نقص الخدمات التي أضيفت لها مشكلة الماء المالح وتسمم ما يقارب 18 ألف مواطن جراء المياه الفاسدة.
وقطع المتظاهرون شارع السعدي وسط البصرة، أمس، وذلك بعدما تم تفريق تظاهرتهم بالغاز المسيل للدموع قرب مبنى ديوان المحافظة.
وقال أشخاص مشاركون بالاحتجاج إن "المتظاهرين قطعوا شارع السعدي القريب من مبنى ديوان المحافظة، بواسطة البراميل والحجارة إضافة الى حرق عدد من الاطارات"، مؤكدين رفضهم لـ"الأساليب المستخدمة بتفريق تظاهراتهم"
كما تجمع المئات من المتظاهرين في قضاء الزبير غربي البصرة، أمام المجلس المحلي وأضرموا النيران بالإطارات وذلك احتجاجاً على عدم استجابة الجهات الحكومية لمطالب تظاهراتهم السابقة.
وقال أحد المتظاهرين إنهم "يطالبون بمعالجة مشكلة شح المياه في عدد من مناطق القضاء، إضافة الى تحقيق مطالبهم السابقة التي نادوا بها في تظاهرات ووقفات احتجاجية سابقة".
وكانت قوات الأمن قد عمدت على تفريق المحتجين في سوق التنومة في قضاء شط العرب، الأحد، كما فضت احتجاجا في مركز محافظة البصرة باستخدام الغازات المسيلة للدموع والرصاص الحي، وفقا لمتظاهرين. وأصيب خلال فض الاحتجاجين عدد من المدنيين.