بعد حصدها أهم جوائز "كان" و"برلين" و"صاندانس" و"روتردام"…اختيار 11 فيلماً عالمياً للعرض في مهرجان الجونة السينمائي

رقم العدد: 4256 نوع النسخة: ورقية تاريخ اخر تعديل: 9/8/2018 10:57:38 AM

القاهرة: خاص  

مثلما شهدت الدورة الأولى عرض العديد من الأفلام العالمية الفائزة بجوائز مهمة في ابرز المهرجانات السينمائية حول العالم، تأتي الدورة الثانية لمهرجان الجونة السينمائي غنية بمجموعة من الأفلام المميزة التي تستحق المشاهدة، والتي سبق أن نالت جوائز متنوعة في الموسم الأول من مهرجانات السينما الدولية الكبرى مثل "صاندانس" و"روتردام" و"برلين" و"كان" و"كارلوفي فاري" ، وتحمل توقيع صناع أفلام لهم قيمتهم الفنية في إنتاج أعمال متميزة على مدار السنوات الماضية. تضم قائمة الأفلام للدورة الثانية لمهرجان "الجونة السينمائي" إنتاجات من دول مختلفة منها اليابان، وإيطاليا، وبولندا، وأستراليا، والدنمارك، وغيرها من الدول.
وقال إنتشال التميمي، مدير "مهرجان الجونة السينمائي": "ستشهد الدورة الثانية لمهرجاننا عروض مجموعة من الأفلام المميزة والتي لاقت النجاح الكبير في أهم المهرجانات السينمائية الدولية ". وأضاف: "مهرجان "الجونة السينمائي" لديه طموحات غير محدودة ولديه أيضاً القدرات لتحقيق تلك الطموحات. لقد رفعنا الترقب في دورتنا الافتتاحية ونعمل جاهدين لرفعها للأعلى هذا العام". كما أكد المدير الفني للمهرجان أمير رمسيس: "اختيار أفلام الدورة الثانية للمهرجان يتماشى مع هدفه المتمثل في عرض أفضل الأفلام وأحدثها و ذلك حرصا على عمل برنامج جدير بإهتمام كل من صناع السينما من ضيوف المهرجان بتنوع جنسياتهم و كذلك الجمهور المصري المهتم بالسينما."
سيعرض خلال الدورة الثانية من "الجونة السينمائي" مجموعة من الأفلام التي حصدت عدد من الجوائز في مهرجان "كان السينمائي" وهي على التوالي: الفيلم الياباني (سارقو المتاجر) الفائز بسعفة كان الذهبية في الدروة الـ71. الفيلم من إخراج وتأليف هيروكازو كوريدا، وبطولة ليلي فرانكي.
كما سيتم عرض رائعة بولندا (حرب باردة) الفائز بجائزة أفضل إخراج من مهرجان "كان السينمائي"، وهو إنتاج بولندي بريطاني فرنسي مشترك، ومن إخراج باول باولكوسكي صاحب إيدا.
ومن إيطاليا يتم عرض فيلم (دوجمان) وهو من إخراج ماتيو جارونى. تستند أحداثه إلى وقائع حقيقة، إذ تدور قصته حول مربي كلاب يدعي "مارشيلو" يجد نفسه متورطًا في عالم الجريمة بسبب "سيمون" بطل الملاكمة السابقة الذي يسيطر على الحي الذي يسكن فيه "مارشيلو" ويدخل السجن، ويتحول من إنسان مسالم إلى شخص تملؤه مشاعر الانتقام، من أجل استعادة كرامته.
ومن “كان” أيضًا سيعرض الفيلم الإيطالي (سعداء مثل لازارو) الحاصل على جائزة أفضل سيناريو بالمناصفة مع الفيلم الإيراني (ثلاثة وجوه) وتدور أحداثه حول شاب ساذج طيب القلب يدعى "لازارو"، يتعرض للاستغلال من قبل المحيطين به الذين بدورهم يتعرضون للاستغلال والعبودية من سيدة تمتلك مزرعة.
كما سيتم عرض رائعة المخرج الإيطالي ستيفانو سافنوا (درب صاموني) ، الحاصل على جائزة العين الذهبية لأفضل فيلم وثائقي في “كان”، وذلك نظرًا لتميزه في رصد مجزرة راح ضحيتها 29 شخصًا من عائلة فلسطينية في قطاع غزة.
أيضًا سيتم عرض الفيلم الأسترالي الروائي القصير (كل هذه المخلوقات )، الفائز بجائزة أفضل فيلم قصير في مهرجان "كان”، إذ أبدع مخرجه تشارلز ويليامز في تصوير الفيلم في ضواحي داندينونج شرق ملبورن، راصدًا مشاعر مراهق يبلغ من العمر 13 عامًا يحاول جمع صورة لوالده المؤذي، في الوقت الذي يتصالح فيه مع مخاوفه بشأن نوع الرجل الذي يصبح عليه في المستقبل.
وبعد نجاح وإشادات كبيرة في مهرجان "برلين السينمائي"، تعرض الدورة المقبلة من مهرجان "الجونة" الفيلم الكوميدي البولندي (وجه) الفائز بـالدب الفضي جائزة لجنة التحكيم الخاصة، ومن إخراج مالجورزاتا سزوموسكا التي شاركت في تأليفه أيضا.
وأيضا سيتم عرض فيلم( الوريثتان) وهو إنتاج مشترك بين باراجواي، وألمانيا، وأوروجواي، والبرازيل، والنرويج، وفرنسا، ومن إخراج مارشيلو مارتنيزي. فازت بطلته آنا براون بجائزة أفضل ممثلة في مهرجان "برلين"، إذ جسدت ببراعة دور "تشيلا" المسنة المثلية التي تعيش مع صديقتها "تشيكويتا" في منزل فخم لمدة 30 عاما تديره الصديقة، والاثنان ينحدران من عائلات ثرية في باراجواي، لكنهما يتعرضان لأزمة مالية شديدة، ويضطران لبيع ما يمتلكانه. وتسوء الأمور أكثر عندما يتم سجن صديقتها بسبب الديون، وتبدأ "تشيلا” في العمل في توصيل الجيران بسيارتها مقابل أجر لتتمكن من مواصلة حياتها، حيث تقابل امرأة أخرى أصغر منها وتُعجب بها.
وسيعرض المهرجان (ذباب الشتاء( أحد أبرز الأفلام التي نالت الإعجاب والإشادات في مهرجان "كارلوفي فاري” ونال مخرجه أولمو أومريزو جائزة أفضل مخرج في المهرجان ذاته
أيضا سيتم عرض واحد من أفضل الأعمال الحاصل على جائزة الجمهور في الدورة الماضية لمهرجاني "صاندانس" و"روتردام” وهو الرائعة الدنماركية (المذنب) ويقوم ببطولته جاكوب سيدرجرين، وجيسيكا ديناج ومن أخراج جوستاف موللر.