نيمار يحقق أرقاماً رائعة مع السيلساو

رقم العدد: 4268 نوع النسخة: ورقية تاريخ اخر تعديل: 9/8/2018 11:43:56 AM

 بغداد / المدى

نجح النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا جونيور مهاجم وجناح باريس سان جيرمان الفرنسي، في تسجيل هدف من ركلة جزاء لصالح منتخب بلاده البرازيل في الودية التي جمعتهما أمس السبت ضد الولايات المتحدة الأمريكية، وانتهت لمصلحة منتخبه (2-0) ضمن مباريات أجندة الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا لشهر أيلول الحالي. وواصل نيمار جونيور تحقيقه أرقاماً رائعة مع منتخب بلاده البرازيل بعد تسجيل هدف في تلك الودية ضد منتخب أمريكا، وهي المباراة رقم 91 في مسيرة مهاجم برشلونة السابق مع منتخب السيلساو، وبهذا الهدف رفع نيمار عدد أهدافه الدولية مع منتخب البرازيل إلى 58 هدفاً خلال 91 مباراة، بالإضافة إلى صناعة 35 هدفاً في تأريخ كبير مع منتخب البرازيل ينقصه التتويج ببطولة كأس العالم.
وأصبح البرازيلي نيمار جونيور ، على بعد 20 هدفاً من الوصول إلى رقم الأسطورة بيليه التأريخي مع منتخب البرازيل في المباراة التي قرر فيها المدرب الوطني تيتي المدير الفني لمنتخب البرازيل الاعتماد هذه المرة على فيرمينو أساسياً على حساب جيسوس، مهاجم ليفربول الذي لم يخيّب ظن مدربه ونجح في افتتاح التسجيل في الدقيقة 11 بعد مشوار رائع من دوغلاس كوستا جناح يوفنتوس الإيطالي.
وطالب المهاجم نيمار دا سيلفا نجم باريس سان جيرمان الفرنسي، بالعودة مجدداً إلى ناديه السابق برشلونة الإسباني
وذكرت صحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية، إن اللاعب الدولي البرازيلي تحدث مع أحد المديرين التنفيذيين في النادي الكتلوني حول الأمور المطلوبة منه للعودة إلى ملعب كامب نو خلال الشهور القليلة المقبلة، حيث نادي برشلونة رد على رغبة نيمار دا سيلفا بشكل فاتر وبرّر رفضه بالتعاقد معه من جديد لأسباب مختلفة، بما في ذلك تصرفات والده الذي كان مستشاره لبعض الوقت.
وغادر نيمار برشلونة إلى باريس سان جيرمان في صيف العام الماضي، مقابل 222 مليون يورو، في محاولة لإطلاق العنان لإمكاناته الكروية بعيداً عن ظل ليونيل ميسي وللفوز بجائزة الكرة الذهبية.
وفشل اللاعب البرازيلي في مجاراة الظروف المحيطة في باريس، إذ سعى جاهداً لمنافسة إدينسون كافاني الذي تفوق عليه الموسم الماضي، قبل أن يظهر كيليان مبابي كنجم كبير في أعقاب فوزه بكأس العالم.
وعلى مدار إقامته في باريس سان جيرمان، فقد شعر نيمار أيضاً بأنه مستهدف عن عمد من جانب دفاع الأندية الفرنسية، وبالتالي، فإن اللاعب البالغ من العمر 26 عاماً يتوق للعودة إلى برشلونة مجدداً.
وسيواجه نيمار صعوبة بالغة إن لم تكن مستحيلة في إقناع برشلونة بالعودة إليه بعد أن أحرق جميع الجسور بعد الدعوى القضائية التي رفعها على إدارة فريقه السابق مطالباً إياه بمكافآت مالية لم يحصل عليها .