عزيز يرسم خريطة نهائية للناشئين بالدوحة لكأس آسيا

رقم العدد: 4268 نوع النسخة: ورقية تاريخ اخر تعديل: 9/8/2018 11:47:30 AM

 بغداد / المدى

بدأ منتخب الناشئين لكرة القدم معسكراً تدريبياً بالعاصمة القطرية الدوحة بدءاً من يوم أمس السبت، ويستمر لغاية الثامن عشر من شهر أيلول الجاري، استعداداً للمشاركة في بطولة كأس آسيا تحت 16 عاماً، المقرر إقامتها بالعاصمة الماليزية في الأسبوع الأخير من الشهر ذاته، ولاسيما بعد أن وضعته القرعة في رئاسة المجموعة الثالثة إلى جانب منتخبات كوريا الجنوبية واستراليا وافغانستان.
وقال مدرب منتخب الناشئين فيصل عزيز في تصريح صحفي : إن المعسكر القطري سيكون محطة مهمة وجيدة من أجل الاستعداد لبطولة آسيا من ناحية التكيّف على الأجواء التي تتشابه بين العاصمة الدوحة والعاصمة الماليزية كوالالمبور من ناحية ارتفاع الرطوبة وزيادة درجة الحرارة خلال شهري أيلول وتشرين الأول المقبل. وكذلك زيادة درجة الانسجام والتفاهم بين جميع اللاعبين في ظل أنهم يلعبون لأول مرة في البطولات الآسيوية، وبخاصة انه يعتبر المعسكر الأول الذي يدخله المنتخب بعد مشاركته في بطولة غرب آسيا السادسة التي أقيمت مؤخراً بالعاصمة الأردنية عمان وتعذر إقامة معسكر تدريبي داخلي أو خارجي والاكتفاء بإقامة التدريبات.
وتابع أن منتخبه سيلعب عدداً من المباريات ‏مع الأندية القطرية ‏تم التنسيق لها بين اتحاد الكرة مع شقيقه القطري بموجب اتفاقية التعاون الموقعة بينهما، حيث من المؤمل أن يستمر معسكر المنتخب لغاية الثامن عشر من الشهر الحالي، على أن يغادر في اليوم التالي من مطار الدوحة الدولي مباشرة الى العاصمة الماليزية كوالالمبور للمشاركة في النهائيات، حسب قوانين البطولة والتي توجب تواجد المنتخبات الوطنية قبل يومين من انطلاق مبارياتهم فيها، مشيراً الى أن المباراة الأولى ستكون مع المنتخب الإفغاني بالساعة 11:30 ظهر يوم الثاني والعشرين من الشهر ذاته، على ملعب يونيفيرسيتي مالايا أرينا، في افتتاح منافسات المجموعة الثالثة. في ما سيلتقي مع المنتخب الاسترالي بالساعة 11:30 ظهر يوم الخامس والعشرين على الملعب ذاته. وسيختتم مشواره بالدور الأول بمواجهة المنتخب الكوري الجنوبي بالساعة 11:30 ظهر يوم الثامن والعشرين من الشهر نفسه.
وأشار الى أن لاعبيه يتطلعون الى تقديم مستويات رفيعة في المباريات الثلاث مع منتخبات أستراليا وكوريا الجنوبية وأفغانستان، رغم صعوبتها بحكم فارق التحضيرات بين منتخبنا مقارنة معها وتطلعها الى إمكانية خطف بطاقات التأهل عن القارة الآسيوية الى بطولة كأس العالم المقبلة التي تقام عام 2019 .
وكانت لجنة من وزارة الداخلية قد أشرفت على تدقيق أعمار اللاعبين بشكل دقيق على مدار أكثر من شهر لتستقر تشكيلة المدرب فيصل عزيز على القائمة النهائية والبالغة 22 لاعباً، في حين تم استبعاد عدد كبير من اللاعبين.