موسيقى الأحد : الشوكة الرنّانة

رقم العدد: 4268 نوع النسخة: ورقية تاريخ اخر تعديل: 9/8/2018 12:07:46 PM

ثائر صالح

اعتاد الموسيقيون دوزنة أدواتهم الموسيقية باستمرار، وهذا ينطبق على جميع الأدوات ، فحتى تلك التي تتميز بثبات الطبقة الصوتية بحاجة الى دوزان بين فترات متباعدة، أو في أفضل الأحوال مرة واحدة، عند صناعتها. فالأدوات ذات الأوتار مثل الكمان تدوزن بتغيير شد الوتر باستعمال الملاوي، أما الأدوات الهوائية مثل القصبيات فلا تحتاج لدوزان معقد، فهي جاهزة للاستعمال لأن صانعها ثبت النسب بين نغماتها بشكل دقيق، ومع ذلك يتعين دوزنة الطبقة الصوتية بتحريك الجزء الذي يضم القصبة للحصول على التردد المطلوب. حتى الطبول الكبيرة في الأوركسترا بحاجة الى دوزان، الإستثناء الوحيد هو المثلث الذي يصنع دون أن يكون له صوت محدد.
يستعمل الموسيقيون اليوم الشوكة الرنانة للحصول على التردد الدقيق المستعمل في الدوزان، وهي "قطعة" معدنية ذات تردد ثابت ومحدد. اخترع الشوكة الرنانة موسيقي انكليزي اسمه جون شور (1662 – 1752) وهو عازف ترومبيت في البلاط البريطاني وصديق لكل من هنري برسل وجورج فريدريك هندل. اخترع شور الشوكة الرنانة سنة 1711، وكان الموسيقيون قبل ذلك يستعملون صافرات خشبية لكن هذه غير ثابتة الصوت فهي تتأثر بالحرارة والرطوبة مما يغير طبقتها الصوتية.
يجري تحديد التردد الذي تصدره الشوكة الرنانة في المصنع. في البداية لم يكن هناك اتفاق على تردد النغمات الموسيقية عموماً، ولم يتم الاتفاق على تردد محدد لنغمة لا الوسطى بمقدار 440 هرتس إلا في القرن العشرين. فقد تغيرت الطبقة القياسية على مر العصور، وهو ما تطرقت اليه في كتابات سابقة. فتردد الشوكة التي استعملها بيتهوفن كان 455,4 هرتس وهو تردد مرتفع جداً، قبله كان التردد المرغوب في عصر هايدن وموتسارت 423,5، وفي عصر الباروك 415 هرتس لنغمة لا الوسطى. وخلال القرن التاسع عشر، كان التردد الشائع يتراوح بين 432- 435 هرتس رغم وجود استثناءات. الاتفاق على التردد القياسي لم يكن ممكناً دون تطور علم الصوتيات (الأكوستيكا) على يد عدد من العلماء والموسيقيين أهمهم الفرنسي ماران مرسين (1588 – 1648) الذي بدأ علم الصوتيات (أكوستيكس)، والألماني أرنست خلادني (1756 – 1827) الذي يعد أبو علم الصوتيات التجريبي، والعالم الألماني الشهير هرمان فون هلمهولتس (1821 – 1894) والفيزياوي وصانع الأدوات الموسيقية الباريسي رودولف كونيغ (1832 – 1901). مع ذلك لا يتقيد الموسيقيون بهذا التردد على الدوام، فأشهر الفرق الموسيقية تحيد عن 440 هرتس بقليل، ففرقة نيويورك الفلهارمونية وفرقة بوسطن السيمفونية تستعملان تردد 442 هرتس لصوت لا الوسطى، بينما تستعمل فرقة برلين الفلهارمونية تردد 443 هرتس.
تصنع الشوكة الرنانة عادة من الحديد، هيئتها على شكل حرف U مع مقبض لا يهتز لكنه ينقل الصوت، وقد تكون مثبتة الى صندوق خشبي لتقوية الصوت الذي تصدره، وفي كل الأحوال يتضخم صوتها عند اسناد مقبضها الى الخشب. يعتمد التردد على أبعاد الشوكة وطول ساقيها ومساحة مقطعيهما وكثافة المعدن الذي تصنع منه ومرونته.