معصوم يدعو لتحقيق عاجل يكشف المتورّطين بحرق القنصليّة الإيرانيّة

رقم العدد: 4268 نوع النسخة: ورقية تاريخ اخر تعديل: 9/8/2018 2:22:26 PM

 بغداد/ المدى

دان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، أمس السبت، حرق القنصلية الإيرانية في محافظة البصرة، فيما وجّه بفتح تحقيق عاجل لمعرفة المسؤولين عن الحادثة وتنفيذ القانون بحقهم.
وقال معصوم في بيان تلقته (المدى): "تواصل في مناطق من محافظة البصرة خلال الايام الماضية خروج تظاهرات احتجاجية لمواطنين بصريين مطالبين بتحسين شروط حياتهم الخدمية والاقتصادية والسياسية لضمان الحياة الكريمة لهم ولعوائلهم ولإنهاء معاناتهم القاسية والمتفاقمة نتيجة الفشل والفساد الإداري في مختلف المجالات، لكنّ بعض التظاهرات جرى استغلالها لغير أهدافها بقيام متظاهرين متطرفين معدودين بتدمير مكاتب وممتلكات تعود لمؤسسات عراقية وأجنبية كان أخطرها قيام مهاجمين مجهولين بإضرام النار في مقر القنصلية الإيرانية في البصرة، فيما أسفرت بعض الاعتداءات غير المبررة عن مواجهات أدت إلى سقوط شهداء وجرحى بين المواطنين العزّل ، فضلا عن إصابات عديدة بين أفراد القوات الأمنية".
وتابع معصوم، "ندين الاعتداء على مقر القنصلية الإيرانية في البصرة، ونوجّه بفتح تحقيق عاجل لمعرفة المسؤولين عن القيام به ودوافعهم وتنفيذ القانون بحقهم"، مؤكداً "حرص بلادنا الكبير على حماية وتطوير علاقات الصداقة بين جمهورية إيران الإسلامية والعراق حكومة وشعباً في المجالات كافة".
وثمن رئيس الجمهورية، "مبادرة المواطنين وأبناء العشائر خاصة بمنع قيام مندسين في التظاهرات بحرق وتخريب مبان لمؤسسات دبلوماسية وحكومية ومشاريع خدمية ومقرات حزبية وفي مساندة القوات الأمنية في حفظ الامن".