الجوية يشكو اتحاد الجزائر للعربي و روراوة يقدم اعتذاره

رقم العدد: 4270 نوع النسخة: ورقية تاريخ اخر تعديل: 9/11/2018 11:45:54 AM

 بيراف يرفض الهتافات ويدعو حمودي للتناسي

 بغداد/ حيدر مدلول

تقدّمت الهيئة الإدارية لنادي القوة الجوية الرياضي بشكوى رسمية الى الاتحاد العربي لكرة القدم، المشرف على تنظيم بطولة كأس العرب للأندية الأبطال على الهتافات الطائفية والمسيئة التي حضرت في مباراة الفريق أمام اتحاد العاصمة الجزائري التي أقيمت على ملعب عمر حمادي ضمن جولة الإياب من الدور الثاني والثلاثين وكانت النتيجة تشير الى تأخره بهدفين دون رد، الأمر الذي جعل الوفد ينسحب من المباراة وعدم إكمال ما تبقى من دقائق احتجاجاً على الإساءة بحق العراق وطوائفه.
وذكر عضو الهيئة الإدارية لنادي القوة الجوية الرياضي جاسم كاطع لـ(المدى) : إن إدارة القوة الجوية تقدّمت بشكوى رسمية عن طريقه الى اتحاد الكرة التي تسلمها منه د.صباح محمد رضا الأمين العام حول الأحداث التي رافقت وفد الفريق الأول لكرة القدم بنادي في الجزائر، وتم دفع رسوم الشكوى ، لكون التعليمات وضوابط بطولة كأس العرب للأندية الأبطال ينص على تقديم الاعتراض بعد ثماني وأربعين ساعة من إنتهاء المباراة.
وأضاف كاطع لقد وضّحنا للاتحاد العربي لكرة القدم ما حصل معنا في الجزائر ، ولماذا انسحب الفريق قبل 20 دقيقة من نهاية المباراة ، وتم إنهاء كافة المتعلقات الإدارية الخاصة بالشكوى ، عن طريق المنسق العام للاتحاد العراقي في السعودية محمد إبراهيم حيث نطالبّ الاتحاد العربي لكرة القدم بأن يكون له موقف حازم وقوي لما حصل من إساءة الى العراق وطوائفه وتاريخه ، من قبل الجماهير الجزائرية في هذه النسخة من كأس العرب للأندية الأبطال ، مشيراً إلى أن النادي يمتك كافة الأدلة المصوّرة التي تدين إعتداء الجمهور الجزائري أثناء المباراة بالعبارات الطائفية.
من جهته قدّم النائب الأول للاتحاد العربي لكرة القدم، الجزائري محمد روراوة ، اعتذاره للاتحاد العراقي بسبب الهتافات التي ردّدتها جماهير اتحاد العاصمة الجزائري في مباراته أمام القوة الجوية بإياب الدور٣٢ من البطولة العربية للأندية الأبطال التي ضيّفها ملعب عمر حمادي مساء يوم الاحد الماضي.
وذكر بيان لاتحاد الكرة تلقت (المدى) نسخة منه ، إن رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود، تلقى اتصالاً هاتفياً من النائب الأول للاتحاد العربي لكرة القدم ورئيس الاتحاد الجزائري السابق محمد روراوة، عبّر فيه عن أسفه واعتذاره لما بدر من جماهير نادي اتحاد العاصمة تجاه نادي القوة الجوية العراقي من هتافات مسيئة أدت الى انسحابه من المباراة.
وأوضح أن مسعود طالب من روراوة ، بأن يتم تقديم اعتذار رسمي من قبل إدارة نادي اتحاد العاصمة وكذلك الاتحاد الجزائري مع مطالبة الاتحاد العربي بانزال اقصى العقوبات بحق جماهير النادي الجزائري.
وأضاف البيان إن رئيس الاتحاد واصل من دولة الكويت اتصالاته الهاتفية المستمرة برئيس وفد نادي القوة الجوية وليد الزيدي ، وأمين سر النادي هيثم كاظم ، للاطمئنان على سلامة اللاعبين ووصولهم لأرض الوطن بسلام في ساعة مبكّرة من فجر يوم أمس الثلاثاء.
وفي الشأن ذاته أدانت وزارة الشباب والرياضة بأشد العبارات الأحداث التي رافقت مباراة القوة الجوية واتحاد العاصمة الجزائري في بطولة كأس العرب للاندية بكرة القدم التي جرت في العاصمة الجزائر ، وقيام الجمهور الجزائري بالإساءة الى العراق وشعبه الصابر الصامد الذي هزم عصابات داعش الارهابية وخلص البشرية من شرورهم.
وذكرت الوزارة على حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي ( الفيسبوك ) إن ما حصل في مدرجات ملعب المباراة مرفوض جملة وتفصيلاَ ولا يمكن لأي شخص التجاوز على الثوابت الوطنية للعراق وعلى سيادته الوطنية التي حمت العرب والعالم من عصابات داعش التي عاثت بالأرض فساداً.
وأوضحت إن على وزارة الشباب والرياضة الجزائرية أن يكون لها موقفها الواضح تجاه التجاوزات التي حدثت من جماهير فريق اتحاد العاصمة الجزائري ، في وقت استقبلنا الفريق الجزائري في بغداد وكربلاء المقدسة بالورود والترحاب في مباراة الذهاب بعيداً عن لغة الفوز، لأن إيماننا يبقى إن الرياضة فضاء واسع للمحبة والسلام والتآخي ، وكنا ننتظر من الأشقاء في الجزائر أن يكونوا على قدر المسؤولية في ترسيخ مبادئ الأخوة التي تجمع العرب عبر أكثر من موقف كان العراق سبّاقاً لتقديم يد العون للجزائر والشعب الجزائري.
وجدّدت وزارة الشباب والرياضة شجبها لهذه المواقف البعيدة عن روح الأخوة التي تجمع العرب ، وتطالب المسؤولين في وزارة الشباب والرياضة الجزائري أن يكون صوتهم حاضراً بقوة لإدانة ما حدث في المباراة وتقديم الأعتذار لبعثة القوة الجوية تحت لواء الفيفا.
وفي تطوّر لاحق أكد رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية الجزائرية مصطفى بيراف ، إنه تقدم بإعتذار للسفير العراقي بالجزائر بعد ما حدث في ملعب عمر حمادي.
وأضاف في تصريح لقناة النهار الجزائرية لقد إتفقنا مع الإخوة العراقيين بالتعاون مع اللجنة الأولمبية العراقية، ووجهنا الدعوة لرئيسها رعد حمودي وهم رحبوا بالمبادرة لتجاوز الحادثة.
وتابع إن فريق إتحاد العاصمة الجزائري منح غرف تغيير ملابسه لفريق القوة الجوية العراقي وإعتذر منهم ، ولا يجب أن نضخم الأمور وعلينا نسيان المشاكل حيث أن جمهور إتحاد العاصمة تكلّم بأشياء نحن ضدها ، هم شباب ونعلم بأن الشباب يخرج بأشياء لا أحد يستطيع التدخّل في هذا الشيء.
واختتم بيراف كلامه إن العلاقة مع الدول العربية جيدة وأن سمعة الجزائر في المستوى المطلوب ونسعى الى إعطاء كل الدعم والمساندة لتطوير الرياضة في العراق.