وقفة مع..عماد محمد: أتمنى أن أقود المنتخب الى المونديال

رقم العدد: 4271 نوع النسخة: ورقية تاريخ اخر تعديل: 9/12/2018 1:44:46 PM

تقف هذه الزاوية مع شخصية مبدعة في مجالها في أسئلة سريعة حول ما تشغله الآن وجديد إنتاجها وبعض ما تودّ أن تقوله لمتابعيها من خلال صحيفة المدى، في وقفة مع اللاعب الدولي السابق عماد محمد:
* بماذا أنتَ منشغل هذه الأيام؟
- حالياً اتجهت لجانب التدريب بعد الاعتزال كلاعب منتخب، ولكني أعمل الآن على عمل معايشة خارج العراق وذلك للحصول على خبرة تواكب مدربي العالم.
* ما هو آخر عمل لك؟ وماذا تُخطط للمستقبل؟
- آخر فريق دربته فريق نفط الوسط، وبالنسبة لما أخطط له في المستقبل في الواقع الطموح صعب التحقق في العراق ولكننا نستمر بالسعي بكل تأكيد.
* هل أنت راضٍ عمّا قدمته خلال مسيرتك ولماذا؟
- راضٍ بكل تأكيد، والدليل إنني قدمت مستوىً جيداً وأن الاتحاد العراقي يرسل لي عند كل مباريات دولية وهذا دليل على أنني لاعب جيد وقدمت منجزاً مهماً .
* هل تتمنى أن تختار اختصاصاً آخر غير تخصصك؟
- كوني رياضياً هذا أمر يسعدني كثيراً .
* ماهو التغيير الذي تطمح لأن تراه في العراق؟
- أن ننهض بالكرة، فهنالك أندية ومنتخبات أتمنى أن تأخذ مكانها كما ينبغي وهذا لا يتحقق إلا بأن يتسلم أشخاص كفوءون إدارة الرياضة في العراق.
* شخصية من الماضي تتمنى أن تلتقي بها؟
- شخصيات كروية كثيرة ومهمة سواء أكانت عربية أو عراقية.
* كتاب تعود إليه دائما؟ صديق تتذكره دوماً؟ أغنية ترددها دائما؟
- الكتب الرياضية ذات الفائدة في مجال التكنيك، أصدقائي كثيرون ولن أختار واحداً فحسب، أغاني القيصر كاظم ، فأنا من عشاقه.
* ماذا تشاهد اليوم؟ وماذا تنصح جمهورك لمشاهدته؟
- البرامج الرياضية الجيدة وكذلك الأخبار .
* ما هو الكتاب الذي بين يديك اليوم، وماذا تنصح الجمهور ليقرأ؟
- أستمر بمطالعة كل كتب الرياضة ،لأنها تفيد إضافة الى عمل بحث عبر المواقع الالكترونية التي أستفيد منها في تطوير مهاراتي الرياضية .
* أمنية تتمناها ولم تتحقق حتى الآن؟
- كنت لاعباً أتمنى أن أتأهل لمونديال كأس العالم، واليوم أنا مدرب أتمنى أن أقود منتخبنا في يوم ما الى المونديال.

بورتريه
اللاعب الدولي السابق عماد محمد مواليد 1982 لعب أهم المباريات مع المنتخب الوطني العراقي، وكان من الاسماء المهمة التي يعمل الاتحاد الكروي العراقي على الاستفادة منها عند خوض مباريات دولية مهمة، احترف في إيران في عدة أندية كما احترف في كل من نادي الغرافة والوكرة القطريين، ومن أهم المباريات التي قدمها مباريات العراق ضد أستراليا عام 2009.