سياسية
2013/01/08 (23:00 مساء)   -   عدد القراءات: 1376   -   العدد(2695)
70 نائباً يتهمون عمليات نينوى بتكرار "موقعة الجمل" ويؤكدون ضرب المحتجين بالهراوات
70 نائباً يتهمون عمليات نينوى بتكرار "موقعة الجمل" ويؤكدون ضرب المحتجين بالهراوات


 بغداد/ محمد صباح

اتهم 70 نائبا اغلبهم من القائمة العراقية، امس الثلاثاء، عمليات نينوى بتكرار "موقعة الجمل"، مطالبين بإجراء تحقيق شامل في الانتهاكات التي تعرض لها المتظاهرون في ساحة الاحرار وسط الموصل امس الاول.
وفيما اعلنت الحكومة تشكيل لجنة برئاسة حسين الشهرستاني، نائب رئيس الوزراء، وعضوية وزراء الموارد المائية والبلديات والاشغال العامة لتلقي مطالب المتظاهرين في المحافظات الغربية، دعا ائتلاف دولة القانون رئاسة مجلس النواب الى عقد جلسة استثنائية لمناقشة الاحتجاجات الاخيرة، معتبرا قائمة المطالب التي طرحت في الجلسة التشاورية "مسيسة وتهدد الامن القومي".

وكانت قوات امنية قامت، امس الاول الاثنين، بإطلاق النار في الهواء لتفريق نحو 400 متظاهر حاولوا الدخول إلى ساحة الأحرار وسط الموصل بعد ان أغلقتها القوات العسكرية في وقت سابق. وقامت المركبات العسكرية بعد ذلك بصدم ثلاثة من المتظاهرين وهي تطردهم بعيدا عن الساحة.
لكن قائد الشرطة الاتحادية في نينوى برر اطلاق النار متحججا بمحاولة بعض المتظاهرين الاستيلاء على عجلات عسكرية وترديد هتافات "تمجد الجيش الحر في العراق".
وفي هذا السياق، وقع 70 نائبا اغلبهم من القائمة العراقية وعدد من اعضاء الكتل الاخرى بيانا، اطلعت "المدى" على نسخة منه، طالبوا فيه بتشكيل لجنة تحقيقية في الاعتداءات التي تعرض لها متظاهرو الموصل.
وفي لقاء مع "المدى" أمس، قال حسن زيدان، النائب عن القائمة العراقية، ان "عدد من النواب ومن مختلف الكتل السياسية طالبوا بتشكيل لجنة نيابية تحقيقية حول ملابسات التجاوزات التي حصلت على المحتجين في نينوى بموجب المادة 38 من الدستور التي تكفل حق التظاهر".
من جهتها قالت وصال سليم، النائب عن القائمة العراقية، إن "قيادة عمليات محافظة نينوى هاجمت يوم الاثنين المتظاهرين  في ساحة الأحرار بالضرب بالهراوات وقامت بمطاردة المعتصمين بين الازقة واطلاق النار عليهم، فضلا عن صدم ثلاثة منهم بسيارات عسكرية نقلوا اثرها الى المستشفى وان حالة احدهم خطرة".
وتابعت سليم، في تصريح لـ "المدى" امس، بالقول ان "هذه الاجراءات الامنية تذكرنا "بواقعة الجمل" التي تعرض لها المتظاهرون المصريون في ميدان التحرير وسط القاهرة".
في غضون ذلك، قرر مجلس الوزراء "تشكيل لجنة وزارية برئاسة نائب رئيس الوزراء حسين الشهرستاني وعضوية كل من وزراء العدل والدفاع وحقوق الإنسان والموارد المائية والبلديات والأشغال العامة والدولة لشؤون تلقي طلبات المتظاهرين".
 وذكر بيان لمجلس الوزراء، تلقت "المدى" نسخة منه امس، ان "الحكومة تتابع المظاهرات التي خرجت في بعض المحافظات، وانطلاقاً من حرصها الشديد على متابعة شؤون المواطنين المشروعة منها، وعملاً بمسؤولياتها في حفظ أمن العراق وسيادته واستقراره والتصدي للأجندات التي تراهن على استقرار البلاد بطرح شعارات معادية لتطلعات الشعب العراقي".
واضاف ان "مجلس الوزراء قرر  في جلسته الاعتيادية المنعقدة هذا اليوم الثلاثاء (أمس) الموافق 8 كانون الثاني 2013 بنصابٍ تام تشكيل لجنة وزارية برئاسة نائب رئيس الوزراء وعضوية وزراء العدل والدفاع وحقوق الإنسان والموارد المائية والبلديات والأشغال العامة والدولة لشؤون مجلس النواب والأمين العام لمجلس الوزراء ووكيل وزارة الداخلية".
مشيرا الى ان "مهمة اللجنة تلقي طلبات المتظاهرين المشروعة والتي لاتتعارض مع الدستور وتصنيفها حسب اختصاص الجهات المسؤولة عن تنفيذها (مجلس النواب - مجلس القضاء الأعلى - الحكومات المحلية - الوزارات)، وتقديمها بتوصيات ومقترحات محددة الى مجلس الوزراء".
ودعا البيان "المتظاهرين وأصحاب المطالب لانتخاب لجان تمثلهم لحمل مطالبهم وتسليمها إما الى مجالس المحافظات أو الى اللجنة مباشرة، والتي ستبقى في اجتماع دائم حتى إنهاء عملها وتحقيق المطالب التي تقع في اختصاصها".
الى ذلك دعا القيادي البارز في ائتلاف دولة القانون النائب ياسين مجيد هيئة رئاسة مجلس النواب الى "عقد جلسة استثنائية أخرى لمناقشة مطالب وشعارات المتظاهرين الفلوجة والرمادي وسامراء ونينوى".
واشار مجيد، في مؤتمر صحفي داخل مجلس النواب حضرته "المدى"، إلى "وجود مطالب اخرى لدى المتظاهرين غير التي وصلت الى مجلس النواب"، في اشارة الى قائمة المطالب الـ 13 التي قرأت في الجلسة التشاورية يوم الاحد.
واعتبر النائب المقرب من رئيس الوزراء تلك المطالب بانها "تهدد الامن القومي في البلد"، مشيرا الى ان "شعارات بعض المتظاهرين طالبت بالغاء الدستور".



تعليقات الزوار
الاسم: حسام
نعمتان ابتلا بهما الشعب العراقىولم يستفد منهما ابدا بل اسنفاد منهما المسؤلين وحواشييهم الاوهما النفط والديمقراطيه
اضف تعليقك
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون