محليات
2013/03/01 (23:00 مساء)   -   عدد القراءات: 895   -   العدد(2738)
مرشحو البصرة متخوفون من عدم إمكانية مفوضية الانتخابات فـي رصد المخالفات
مرشحو البصرة متخوفون من عدم إمكانية مفوضية الانتخابات فـي رصد المخالفات


البصرة / المدى برس

دعا مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في محافظة البصرة، المرشحين والكيانات السياسية التي ستخوض انتخابات مجالس المحافظات المقبلة إلى الالتزام بالضوابط التي وضعتها تجنباً للعقوبات، وفي حين كشفت بلدية المدينة عن تشكيل فريق مشترك مع المفوضية لرصد المخالفات، أعرب مرشحون عن خشيتهم من عدم تطبيق الضوابط الانتخابية على الجميع بالتساوي، وطالبوا بالمرونة و"الإنصاف" لتمكينهم من وضع دعاياتهم في الأماكن العامة.

جاء ذلك خلال اجتماع موسع عقده مكتب مفوضية انتخابات البصرة، أول من أمس الخميس، بمناسبة بدء الحملات الانتخابية، أمس الجمعة، الأول من آذار 2013،  ضم ممثلي الكيانات السياسية لشرح لائحة الضوابط وقواعد السلوك للحملات الانتخابية وحث الكيانات السياسية على الالتزام بها.

وقال مدير مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في البصرة، حازم الربيعي، خلال الاجتماع، الذي حضرته (المدى برس) إن "المفوضية أعلنت عن لائحة بضوابط الحملات الانتخابية وعلى الكيانات السياسية الالتزام بها"، مشيراً إلى أن هنالك "أماكن منعت المفوضية نشر الترويج الإعلاني للمرشحين فيها كمؤسسات الدولة وجدرانها والجامعات والمدارس الحكومية والأهلية ودور العبادة فضلاً عن الجسور وغيرها من الأماكن العامة  ،إضافة إلى  تحديد أنواع الملصقات ومنع استخدام شعار الدولة والرموز الدينية".

وأضاف الربيعي، إن "الانتخابات السابقة في المحافظة أعطت مؤشراً جيداً من حيث الالتزام بقواعد الحملات الانتخابية وعدم تسجيل مخالفات يعتد بها"، متمنياً أن "يلتزم المرشحون والكيانات التي تخوض الانتخابات في نيسان المقبل بهذه الضوابط وتجنب المخالفات".

وأوضح مدير مكتب انتخابات البصرة، أن "قواعد الضبط وإحصاء المخالفات تصنف بحسب ترتيبها من 1 إلى 50"، مبيناً أن "أبسطها تعرض مرتكبها لغرامة مالية بسيطة وتتصاعد العقوبة طردياً مع نوع المخالفة وصولاً إلى حجب المرشح من المشاركة في الانتخابات".

وتابع الربيعي، أن "الحملة الانتخابية بدأت أمس الجمعة وتستمر لغاية التاسع عشر من نيسان المقبل حيث الصمت الإعلامي للمرشحين".

وحددت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، الأول من آذار 2013، موعداً لبدء الحملة الانتخابية للائتلافات والكيانات السياسية والمرشحين استعداداً لانتخاب مجالس المحافظات غير المنتظمة بإقليم المقرر إجراؤها في العشرين من نيسان المقبل.

من جهته كشف مدير بلدية البصرة عبد الزهرة سويد، عن "تشكيل فريق مشترك لرصد المخالفات بالتعاون مع المفوضية لمنع وضع أي ملصق يشوه جمالية المدينة".

وذكر سويد، أن "الملصقات التي حددتها المفوضية والأماكن التي يسمح للكيانات بوضع إعلاناتهم وملصقاتهم فيها لا تؤثر على صورة المدينة"، مستدركاً "لكن المشكلة تكمن في حال حصول المخالفات التي ستتخذ الإجراءات الفورية بإزالتها من أي مرشح كان".

لكن لائحة الضوابط التي أصدرتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات جوبهت بـ"عدم رضا" من الكيانات السياسية في البصرة، التي طالبت بـ"الإنصاف والمرونة" في التعامل مع المرشحين وعدم "مضايقتهم" خلال الحملات الانتخابية.

وقال ممثل التيار الديمقراطي في البصرة، فائق الحجاج، إن "الالتزام بالضوابط يسهم بالحفاظ على جمالية المدينة ويدلل على وعي أدبي وأخلاقي"، مستدركا "لكن بعض الفقرات التي تضمنتها لائحة ضوابط المفوضية لا ترتقي إلى مستوى الانتخابات".

ورأى الحجاج، أنه "لا يحق للمفوضية منع وضع الملصقات قرب المدارس والمعامل الأهلية كونها غير حكومية وتمثل مشاريع شخصية".

بدورها طالبت ممثلة كيان ائتلاف البصرة المستقل، حنان عبدالرزاق، مفوضية الانتخابات بضرورة "مراعاة الإنصاف والعدالة في رصد المخالفات للمرشحين كافة"، معربة عن "التخوف من عدم تمكن فرق الرصد والمفوضية من تسجيل المخالفات التي قد ترتكبها الكيانات السياسية النافذة في الدولة أو منعها من ممارستها في الحملات الانتخابية الخاصة بها".

واعتبرت عبد الرزاق، أن "لائحة الضوابط تتضمن فقرات وضعت لمضايقة المرشحين"، متسائلة "بماذا نفسر منع الكيانات من استخدام المجسرات وأين يضع المرشح إعلاناته إذا ما كانت غالبية الأماكن العامة ممنوعة".

يذكر أن مكتب مفوضية انتخابات البصرة أعلن في وقت سابق عن المصادقة على 25 كياناً سياسياً لخوض انتخابات مجالس المحافظات لعام 2013، يتنافسون على 35 مقعداً لمجلس المحافظة، ويبلغ عدد الناخبين المسجلين لدى المفوضية مليوناً وستمئة ألف ناخب يحق لهم الإدلاء بأصواتهم.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون