محليات
2012/11/21 (23:00 مساء)   -   عدد القراءات: 746   -   العدد(2656)
نقابة معلمي بابل تهدّد بتظاهرات كبيرة




 بابل/ إقبال محمد

 اعتصم العشرات من معلمي بابل في مقر نقابة المعلمين مستنكرين التصرف الذي قام به موظفو حقوق الإنسان بالتجاوز على مدير مدرسة دير ياسين الابتدائية في ناحية المدحتية  رئيس قطاع نقابة المعلمين في قضاء الهاشمية الذي أدى إلى وفاته وكذلك الممارسات والاعتداءات المستمرة على المدارس والهيئات التعليمية والتدريسية .وقال نقيب المعلمين عايد العوادي إن المعلم صانع التغيير وباني الإنسان الذي يبني الأوطان والتجاوز عليه خط احمر ونحن كنقابة الممثلين الشرعيين لجميع المعلمين نعتصم اليوم ضد احد الاعتداءات التي طالت إحدى المدارس والذي أدى إلى وفاة مدير المدرسة إن اعتصامنا اليوم هو بداية لتظاهرات كبرى سوف  تنظمها النقابة حفاظا على كرامة وسمعة المعلمين والمشرفين بعد الاعتداءات المتكررة التي طالت المدارس .نحن لانقبل أبدا أن يعتدى على أي معلم أو أستاذ وتلميذ وطالب ولدينا العشرات من الاعتداءات المسجلة في النقابة وآخرها الاعتداء على مدرسة مكة في ناحية الحمزة وقبلها الاعتداءات ضد ثانوية الخنساء والزرقاء والبشائر.

تصرفات بعيدة عن الحضارة
وأشار  إلى أن الأسلوب البوليسي الذي تم تعامله مع مدير مدرسة مكة و مع إحدى المعلمات التي رفعت ضدها شكوى إلى مكتب حقوق الإنسان كان تصرفا غير حضاري ،وكان المفروض بهم أن يتصلوا بنقابة المعلمين أو المديرية العامة للتربية لإرسال ممثلين لهم لحضور التحقيق ، مضيفا انه تم استدعاء المعلمة وإغلاق باب الإدارة وطرد المدير ،وهذا مناف لكل القيم التربوية والأخلاقية .
مبينا أن مدير مدرسة دير ياسين الابتدائية وهي الدوام الثاني للمدرسة المزدوجة مع مدرسة مكة  جاء إلى  مدرسته وعندما شاهد هذا الموقف تحدث معهم بصفته ممثل نقابة المعلمين وعلى اثر مشادة كلامية سقط على الأرض وتم نقله إلى المستشفى وتوفي على الفور ،مضيفا إن أهل المتوفى تم رفع دعوى قضائية من قبلهم على الجهة المسؤولة وكذلك ستقوم نقابة المعلمين والمديرية العامة للتربية برفع دعاوى قضائية من أجل إحقاق الحق.
من جانبه قال رئيس لجنة التربية في مجلس محافظة بابل  الدكتور قاسم الموسوي نحن نستنكر أي تصرف ضد المدارس والهيئات التدريسية والتعليمية .
وفي سياق متصل قال مدير النشاط المدرسي غالب العميدي هناك تجاوز من إحدى الجهات التي تعمل في حقوق الإنسان مما أدى إلى  وفاة احد التربويين البارزين في قضاء الهاشمية ،نحن لسنا ضد حقوق الإنسان ولكن المدرسة لها خصوصية وحرمة ودخولها يجب أن يكون من خلال المديرية العامة للتربية أو نقابة المعلمين .



اضف تعليقك
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون