تقارير عالمية
2014/01/08 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 2129   -   العدد(2976)
أفضل 10 أفلام رومانسية
أفضل 10 أفلام رومانسية




الحب عاطفة أسبغت على بعض الأفلام السينمائية ،مشاهد ولقطات لا تنسى، وأصبحت قصصها أثيرة لدى رواد السينما، وبعض تلك الأفلام الخالدة بالنسبة للمشاهد: "كازابلانكا" ولقاء قصير.
نبدأ العدّ عكسياً:
10. جولا وجيم
حقق هذا الفيلم نجاحاً قياسياً لم تحصل عليه الموجة السينمائية الجديدة في فرنسا، وعندما افتتح الفيلم عرضه الأول في باريس، "كانون الثاني 1962"، ظل الإقبال عليه متواصلا لأكثر من ثلاثة اشهر، كما انه حقق نفس النجاح في كافة أرجاء العالم، وفي أمريكا كان من بين مشاهديه شابان وهما روبرت بينتن وديفيد نيومان، وبدأ بعدها في كتابة نص اصبح عنوانا بعدئذ "بوني وكلايد" وعلى الرغم من ان أحداث الفيلم دارت في خلال الحرب العالمية الأولى، فان الأجواء الجنسية، عكست أعوام الستينات.
وكان الفيلم من بطولة جان مورو وأسكار فيرنر وهنري سير، من إخراج تروفو، الذي انسجم مع الشخصيات التي قدمها.
9. غرفة تطل على مشهد
هذا الفيلم كان الأول للمخرج جيمس آيفيري والمنتج إسماعيل ميرجنت، وهذا الفيلم يأسر المشاهد، بقصته، وتمثيل الفنانين وجودة الإخراج ومثلت في الفيلم هيلينا بونهام كارتر بدور لوسي وماغي سمث بدور ابنة عمها، وهما تطوفان في فلورنسا: لوسي تريد التحرر من حياتها القديمة، وتقابلان في تلك الجولة رجلاً ذا تفكير حر وابنه الحالم، وتبدأ علاقة بين الشابة والشاب، ولكن ابنة العم ترفض تلك العلاقة، ومع ذلك فان نهاية الفيلم سعيدة.
8. شمس دائمة السطوع
ولد يقابل فتاة، يقعان في الحب.. تضجر الفتاة من الولد، تمسح كافة ذكرياتها مع الولد، هذه هي القصة الرومانسية، وعنوانها مأخوذ عن قصيدة للشاعر ألكسندر بوب (1717). ومخرج الفيلم هو جون ماكوفيج وبطولة جيم كيري وكيت وينسليت، وعندما يتقابلان في قطار في رحلة شتائية، ويبدو وكأنهما يقابلان بعضهما للمرة الأولى، ثم ندرك، انهما كانا عاشقين، وان نسيان بعضهما البعض يعود إلى شركة في نيويورك، تحرر زبائنها من ذكريات لا حاجة لهم بها، ويقول الفيلم ان شخصين يحب احدهما الآخر قادران على النسيان بعد فراق مؤلم.
7. هنّا وأخواتها
هذا الفيلم حقق لوودي ألين، نجاحاً كبيراً في الإيرادات لم يحققها أي فيلم آخر له، ويتحدث الفيلم عن ثلاث شقيقات في نيويورك وهنّ: ميا فيروهنّا المتزوجة من إليوت لي، "مايكل كين" الذي ينجذب بدوره إلى شقيقتها "باربرا هيرشي"، وتبدأعلاقة بين الاثنين، وعلاقة لي مع فردريك، "ماكس فون سيدو" تتأرجح والأخت الثالثة هولي "دايان ويست"، تصبح مثار اهتمام منتج للتلفزيون.
إن ما أدى إلى نجاح هذا الفيلم هو التوازن ما بين الكوميديا والرومانسية، ولم يكن المخرج راضياً بالنهاية السعيدة للفيلم.
6. الشقّة
المخرج بيلي وايدر والكاتب دايموند والنجم جاك ليمون، تعاونوا لتقديم هذا الفيلم بعد نجاح فيلمهم السابق "البعض يحبها ساخنة".. وفي الفيلم يمثل جاك ليمون شخصية شاب يتقدم في عمله، ترقية إثر أخرى، ولكن سر نجاحه هو إعارة شقته للمنفذين في الشركة التي يعمل فيها، والفيلم بطولة جاك ليمون وشيرلي ماكلين، وقد حقق الفيلم نجاحاً كبيراً ونال خمس جوائز أوسكار: أفضل فيلم، أفضل مخرج وأفضل سيناريو.
5. في حالة حب
إنها قصة حب يزدهر بدون اعتراض، من إخراج كريستوفر دويل، وونغ كار-وي عن قصة حب غير اعتيادية، وتعتبر العمل الأفضل، لمخرجها، وقد اهتم وونغ بتفاصيل الفيلم، وملابس البطلة "فساتين أشبه ما تكون بما كانت ترتديه أودري هيبورن، والبطل في أناقة كلارك غيبل، إضافة إلى دقة الديكور وأناقته.
4. من دون أنفاس
في عام 1946، كان همفري بوغارت قد مثل دور "بوجي" في فيلم "النوم الكبير" مع لورين باكال، التي تزوجها بعد ذلك، ثم نجد بعد 15 عاماً، ان بوغارت قد مات، ويأتي بعد ذلك جان لوك غودار، يكن حبا للمثولوجية القديمة لهوليوود، وجاء أيضاً جان بول بيلموندو.
كان الفيلم الأول لغودار يأخذ بالأنفاس، ومبهراً ومعبراً عن رأي يريد قلب الحلم الهوليوودي وعنوانه "من دون أنفاس" وقد صنع الفيلم من نص في اربع صفحات، وميزانيته 48،000 دولار، ذهب ربعه أجرا للممثلة "جين سيبيرغ" ولم يحقق النجاح في هوليوود لكنه أثار الاهتمام في باريس الستينات، والبطلة أمريكية تبيع صحيفة نيويورك هيرالد في الشارع وهو "جون بيلموندو" الوجودي الأحمق الذي اطلق النار على شرطي.
3. قبل الشروق/ قبل المغيب/ قبل منتصف الليل
رجل أمريكي وامرأة فرنسية في العشرينات من العمر، يلتقيان في قطار يسير عبر أوروبا، يقفان في فيينا 14 ساعة، ويبدآن في التجوال، وتنشأ علاقة حب بين الاثنين، وعندما يأتي الصباح، يتفق الاثنان على اللقاء في فيينا في خلال ستة أشهر.
أما قبل المغيب "الجزء الثاني من الفيلم فقد انتج عام 2004، فتكون الفتاة فيه قد أصبحت كاتبة ناجحة بعد رواية تتحدث عن الحب في ليلة واحدة.
وتسافر إلى باريس للالتقاء بـ سيلين، حيث يتجولان في المدينة، ولكن الأشياء قد تغيرت ولم يعودا ممتلئين بالآمال والحياة ممتدة أمامهما والحديث بينهما لا يطول وتنصحه هي بالسفر إلى زوجته وابنه في أمريكا.
أما في الجزء الثالث، "قبل منتصف الليل" نجدهما معاً يعيشان في باريس ويتحدثان عن الأطفال والخيبة ولكن من دون أية هموم.
2. كازابلانكا
كان الموضوع الأهم في الأفلام التي تناولت الحرب العالمية، أن الفيلم يجب ان يخاطب المشاعر الإنسانية في تلك المرحلة الزمنية، عندما يفترق الحبيبان بسبب الحرب، وهناك عامل آخر في العمل "حيث كانت الرقابة آنذاك تشدّد على مشاهد الحب" وهو ان الحب قادر على البقاء على الرغم من الفراق.
وفي كازابلانكا، مارس الحبيبان "همفري بوغارت" و"أنغريد برغمان" الحب في باريس، ولكنهما تجنباه اثر لقائهما في شمال أفريقيا، مع وجود الزوج في المكان، وقد حصل الفيلم على أوسكار أفضل فيلم.
وتم عرض الفيلم بعد احتلال الحلفاء لمدينة كازابلانكا، وفي تلك المرحلة من الحرب، ازدادت حالات الخيانة الزوجية والطلاق.
1. مواجهة قصيرة
هذا الفيلم يعتبر أفضل فيلم رومانسي في تاريخ السينما! وقد يعتبر كذلك بالنسبة لجيل شاهد قطارات تسير في مواعيدها ومطاعم صغيرة نظيفة، وكانت بريطانيا في تلك الحقبة قد تغيرت، وربما من المحتمل ان فيلم ديفيد لين ونوبل كوارد، مايزال نموذجا للعواطف المكبوتة في إنكلترا، والفيلم كان يقدم شخصيات إنكليزية حقة..
وكانت الأفلام في تلك المرحلة، تتجنب العلاقات الصريحة بين الجنسين وخاصة ما بين المراهقين، وكانت هناك رقابة مفروضة على الأفلام، ومع ذلك فان هذا الفيلم، مايزال يحتفظ بجودته وتميّزه، ربما بسبب التمثيل الجيد للممثلين والموسيقى التصويرية.
 عن: نقاد السينما في "الغارديان الأوبزرفر"



اضف تعليقك
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون