عالم الغد
2015/10/13 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 34637   -   العدد(3477)
وآخرون يحذرون: الروبوتات المتطورة والذكاء الاصطناعي يهددان بقاء البشر
وآخرون يحذرون: الروبوتات المتطورة والذكاء الاصطناعي يهددان بقاء البشر




طور مجموعة من العلماء "روبوت" نفسيا جديدا يعمل بخوارزميات حديثة تجعله يعرف مسبقا ما ينوي البشر فعله والقيام به حتى لو لم يفعلوا ذلك، والتكنولوجيا من المقرر لها أن تعمل في المستقبل مع غير البشر مثل السيارات والأطراف الاصطناعية وتسمح لهم بفهم ما يريد أصحابها فعله وتتصرف على هذا الأساس، فإذا كان السائق يريد أن يتوقف في وسط الطريق ستفهم السيارة ذلك وتنفذه تلقائيا. مواصفات الروبوت الجديد وفقا لموقع techtimes الأمريكي فقال "جوستين هورويتز" الذي يعمل على الخوارزميات الحديثة أن الروبوت يفهم القصد وليس الحركة الفعلية، وأن العلماء يطلقون عليه اسم "الروبوتات النفسية" لأنها تقرأ الأفكار وتعرف جيدا ما الذى سيقوم به الفرد بشكل استباقي، وهذا يجعلها تفهم البشر بشكل أفضل، ومساعدتهم وقت الخطر وفي القيام بأشياء معينة دون حتى طلبها، ووفقا للباحثين فإن الإشارات التي يرسلها العقل إلى اليد أو العين للقيام بشيء ما يقوم الروبوت بالتقاطها حتى إذا تمت الاستجابة لها أم لا وينفذها بشكل سريع، وليس هذا فقط بل أن الروبوت يحتوي على جهاز كمبيوتر وأجهزة استشعار إضافية ويعالج المعلومات بشكل أسرع بكثير مما تتخيل. استخدامات الروبوت الجديد الخوارزميات التي يعمل بها الروبوت ستستخدم في المستقبل بشكل كبير من السيارات، مما يجعلها تفهم ما يريد المستخدم فعله، وما يدرى فى عقله، ووقت الخطر عندما يصاب المستخدم بحالة مرضية أثناء القيادة تقوم السيارة بالتوقف وطلب النجدة، كما أنها ستستخدم مع الأطراف الصناعية لتكون قادرة على التحرك بشكل مشابه تماما للأطراف الطبيعية.
من جانب آخر حذر عالم الفيزياء الشهير "ستيفن هوكينج" من انتشار الروبوتات المتطورة، وآلات ذكية تعمل عن طريق تقنيات الذكاء الاصطناعي، لأنها يمكن أن تقتلنا عن طريق الخطأ في المستقبل، وعلى الرغم من الفوائد الكبيرة التي يحصل عليها العالم من خلال هذه الروبوتات المتطورة إلا أنه مع زيادة استخدامها وتطورها والاعتماد عليها في المجالات كافة يعتبر أمرا مقلقا للغاية، لأنه ببرمجة بسيطة يمكن تغيير مهامها، لذلك يجب على العالم أن يكون منتبها للغاية لما يقوم بتطويره واتخاذ خطوات جدية نحو وضع طرق لمقاومة هذا الذكاء الاصطناعي. مخاطر الروبوتات في المستقبل وفقا لموقع independent البريطاني فإن هناك عددا كبيرا من العلماء الذين سبق وحذروا من نفس الشيء، لأن الآلات يمكن أن تصبح أذكى بكثير من صانعها وهنا يكمن الخطر، فتخيل إذا قمت بتطوير جيش من الروبوتات الحديثة التي تعمل بالذكاء الاصطناعي وانقلب عليك بالخطأ، فهذا يمكن أن يدمر العالم بالكامل ويقضي على البشرية، وحذروا أن من المحتمل أن تكون الروبوتات والآلات الذكية إما أفضل أو أسوأ شيء حدث للإنسانية، وأمامنا عقود لكي نحدد ولكن الوقت ليس في صالحنا لأن هذا التطور يمكن أن ينقلب علينا دون أن ندري.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون