سياسية
2016/01/19 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 813   -   العدد(3551)
سقوط 120 مدنيا في الرمادي خلال عمليات تطهيرها من داعش


 بغداد / المدى برس

كشف مجلس محافظة الانبار، أمس، عن مقتل 120 مدنيا بينهم نساء وأطفال خلال عمليات تطهير مدينة الرمادي. الى ذلك أكدت قيادة العمليات المشتركة استعدادها لتحرير ما تبقى من محافظة الانبار بما في ذلك مدينة الفلوجة.
وقال أركان الطرموز، عضو مجلس محافظة الانبار، في حديث الى (المدى برس)، إن "الاحصائية الاولية لأعداد القتلى المدنيين الذين سقطوا منذ بدء معارك تطهير الرمادي، بلغت 120 قتيلاً بينهم اطفال ونساء"، مبيناً أن "القتلى سقطوا بعمليات قنص وتفجير العبوات الناسفة التي وضعها التنظيم في الشوارع لمنع هروب الاهالي من مناطقهم".
وأضاف الطرموز أن "هنالك عشرات الجرحى من اهالي الرمادي، اصيبوا خلال عمليات اخلائهم من مناطق المدينة ومنها الصوفية والبوعيثة والبوغانم ومناطق مركز المدينة بسبب انفجار العبوات الناسفة والمنازل المفخخة"، مشيرا الى أن "هناك عدداً كبيراً من الاهالي في مناطق جويبة والمضيق وجزيرة الخالدية يتم اخلاؤهم وتأمين سلامتهم للخروج من مناطق العمليات".
في هذه الاثناء أكد المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة يحيى رسول إن "لدى القيادة خطة جاهزة لتحرير المناطق المغتصبة من قبل عصابات داعش الإرهابية، بما فيها الفلوجة".
وأوضح رسول، في حديث إلى (المدى برس)، أن "القوات الأمنية على أتم الاستعداد لخوض المعارك"، متعهداً أن "يشهد عام 2016 الحالي تحرير المناطق المغتصبة كلها من قبل ذلك التنظيم الإجرامي".
وفي سياق ذي صلة، حمّل الحشد الشعبي، أمس الاثنين، التحالف الدولي وبعض الكتل السياسية مسؤولية عدم مشاركته في معركة الرمادي، ما أدى إلى "عدم حسمها" حتى الآن.
وقال معين الكاظمي، القيادي في الحشد الشعبي، في حديث إلى (المدى برس)، إن "قوات الحشد الشعبي هي التي حررت مناطق النباعي والاسحاقي وسيد غريب وصولاً إلى الصقلاوية والجسر الياباني، غربي الأنبار"، مشيراً إلى أن ذلك "مهّد لتحرير الرمادي الذي أوكل للجيش العراقي". وأضاف الكاظمي ان ذلك "جاء بضغط من التحالف الدولي وبعض الكتل السياسية"، مبيناً أن "عدم مشاركة الحشد الشعبي بمعركة الرمادي أدى إلى إطالة أمد تحرير المدينة أكثر من ستة أشهر، بل ولم يتم الانتهاء منه حتى الآن".
وبشأن تحرير الفلوجة، ذكر القيادي في الحشد الشعبي، أن "قوات الحشد الشعبي منتشرة حالياً بمحاذاة المدينة، وعلى أتم الاستعداد لتحريرها"، مستدركاً "لكنها تنتظر تحديد ساعة الصفر من قبل القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، لأنها تنسق عملياتها كلها معه".
ورأى القيادي في منظمة بدر ان "الظروف مؤاتية حالياً لتحرير الفلوجة"، مؤكداً أن "الإعلام سيسمع قريباً عن معارك مهمة في محاور أخرى بالتنسيق مع القائد العام للقوات المسلحة"، من دون الكشف عن تفاصيل أكثر بشأنها.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون