سياسية
2016/03/17 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1036   -   العدد(3601)
رفع ألغام الرمادي بحاجة لشهرين.. وصفقة سياسية تعرقل تحرير كرمة الفلوجة
رفع ألغام الرمادي بحاجة لشهرين.. وصفقة سياسية تعرقل تحرير كرمة الفلوجة


 الأنبار/ المدى برس

أكد مجلس محافظة الانبار، أمس الأربعاء، أن إعادة النازحين لمدينة الرمادي بحاجة إلى شهرين، فيما أشار إلى أن هناك آلافاً من العبوات الناسفة زرعها تنظيم داعش في المدينة فضلا عن المنازل المفخخة.
وقال راجع بركات العيساوي، رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الانبار، لـ(المدى برس)، إن "عمليات التمشيط ورفع العبوات الناسفة والمنازل المفخخة في مناطق الرمادي مستمرة"، مبيناً أن "الكوادر الخدمية في الانبار بحاجة الى شهرين تقريباً لإتمام عملية التنظيف قبل إعادة العوائل النازحة الى الرمادي مع توفير الخدمات والمشاريع التي يحتاجها المواطن".
وأضاف العيساوي أن "مناطق الرمادي مازال فيها الآلاف من العبوات الناسفة والمنازل المفخخة ولا يمكن إعادة النازحين إليها ومنازلهم وشوارعهم مفخخة وليست فيها خدمات مثل الكهرباء والطرق الآمنة"، مشيراً الى أن "العبوات الناسفة التي زرعها تنظيم داعش جارية معالجتها من قبل الجهد الهندسي". وكان محافظ الانبار صهيب الراوي، أعلن، الاثنين، اعادة 1400 عائلة الى مناطق زنكورة والقرية العصرية غربي مدينة الرمادي، (110 كم بغداد)، وفيما أشار الى توفير الخدمات الاساسية لهم بما فيها تشغيل جميع محطات تنقية مياه الشرب. بالمقابل، قال فرحان محمد، العضو الآخر في مجلس المحافظة لـ(المدى برس)، إن "الحكومة المحلية في الأنبار غير قادرة على استقبال وإغاثة النازحين الجدد من المناطق الغربية من الأنبار بسبب قلة الدعم وضعف الموازنة المالية مما يتطلب إسناداً دولياً لاحتواء الأزمة".
وأضاف محمد أن "مجلس الأنبار رغم قلة التخصيصات المالية يعمل على تقديم ما يستطيع الى العوائل النازحة وتوفير مناطق آمنة لإخلائهم في قضاء الخالدية وناحية الحبانية وعامرية الفلوجة لكن الحاجة تتطلب دعماً دولياً كبيراً مع زيادة أعداد النازحين".
وتابع عضو مجلس محافظة الأنبار أن "الأيام الماضية شهدت نزوح أكثر من 50 ألف نازح من منطقتي هيت وكبيسة، وهناك توقع بموجة نزوح كبيرة جداً بعد تقدم القوات الامنية في معارك التحرير ضد عصابات تنظيم داعش".
وفي سياق آخر، أعلنت قيادة الحشد الشعبي في محافظة الأنبار، وجود صفقات سياسية تعرقل معارك تطهير قضاء الكرمة.  وقال العقيد جمعة فزع الجميلي قائد لواء كرمة الفلوجة للحشد الشعبي في حديث الى (المدى برس)، إن "صفقات سياسية تحاول عرقلة وتأخير معارك تطهير قضاء الكرمة (19 كم شرقي الفلوجة) من عصابات تنظيم داعش"، مؤكداً أن "هذا الأمر لا نسمح به وسنقف بوجه الاجندات التي تحاول جمع المكاسب من دماء أهل الأنبار الابرياء الذين وقفوا ضد الارهاب".
وأضاف الجميلي أن "معارك تطهير كرمة الفلوجة شبه متوقفة"، لافتا الى ان "القوات الامنية ومقاتلي الحشد الشعبي لن يسمحوا للأجندات السياسية من استغلال معارك التطهير ضد عصابات داعش وستستمر معارك التحرير والمعارك القتالية لحين رفع العلم العراقي فوق مباني الكرمة الحكومية والتوجه الى الفلوجة".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون