سياسية
2016/03/24 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 515   -   العدد(3606)
الحشد الشعبي: 300 مقاتل من داعش يتمركزون في مناطق بديالى


 ديالى/ المدى برس

حذر قيادي بالحشد الشعبي بمحافظة ديالى، أمس الأربعاء، من وجود المئات من عناصر تنظيم داعش في أربع مناطق بالمحافظة، مركزها مدينة بعقوبة (55 كم شمال شرق العاصمة بغداد)، فيما دعا القوات الأمنية إلى تنفيذ حملة واسعة للقضاء على تلك "الخلايا النائمة" حفاظاً على الأمن والاستقرار.


وقال القيادي في الحشد الشعبي عدي الخدران في حديث إلى (المدى برس)، إن "نحو 200 إلى 300 من عناصر تنظيم داعش يتواجدون في أربع مناطق في محافظة ديالى كخلايا نائمة للتنظيم، بينهم جنسيات عربية"، مبيناً أن أولئك "العناصر يخططون لإحداث اقتتال طائفي في المحافظة".
وأضاف الخدران، أن "المناطق الأربع المقصودة هي الزور والمخيسة وجبال حمرين فضلاً عن المعقل الرئيس لـداعش في منطقة الندا التابعة لناحية مندلي"، مشيراً إلى وجود "معلومات استخبارية تؤكد نية تلك العناصر تنفيذ عملياتها في عدد من مناطق المحافظة لاسيما قضاء المقدادية (35 كم شمال شرقي بعقوبة)، واشعال فتنة بين ابناء المحافظة".
ودعا القيادي بالحشد الشعبي، القوات الأمنية إلى "القيام بحملة واسعة في تلك المناطق لمنع حصول أي خرق أمني يكلف المحافظة الكثير لاسيما بعد الاستقرار الملحوظ الذي تشهده حالياً".
وتوشك المهلة التي منحتها كبرى عشائر المقدادية الى الحكومة لمعاقبة المسؤولين الأمنيين عن الاحداث الاخيرة التي شهدتها المقدادية وراح ضحيتها 85 شخصاً بينهم عناصر وقيادات في الحشد الشعبي.
وأمهلت قبيلة بني تميم بمحافظة ديالى، الاثنين، الحكومة المركزية ومن تعهد بتحقيق مطالبها 72 ساعة لتنفيذ هذه التعهدات، فيما هددت بـ"اتخاذ موقف آخر" في حال عدم الاستجابة بتحقيق المطالب.وقال أحد شيوخ قبيلة بني تميم في محافظة ديالى مصطاف التميمي خلال مؤتمر صحفي عقده، وسط قضاء المقدادية، (35 كم شمالي شرق بعقوبة)، وحضرته (المدى برس)، إن "قبيلة بني تميم انهت الاعتصام السابق وفقاً لتعهدات من قبل مسؤولين وممثلين عن الحكومة المحلية والمركزية بتنفيذ مطالب المعتصمين"، مبيناً أن "الواقع اثبت عكس تلك الادعاءات والتعهدات".
وأضاف التميمي، أن "هناك أفراداً ومسؤولين تابعين لأحزاب استهانوا بدماء الشهداء منطلقين من مصالح حزبية وشخصية وفئوية والبعض منهم للأسف يحمل اسم هذه القبيلة"، مشيراً الى أن "تسويف واستهجان تنفيذ مطالب المعتصمين ومصادرة الحقوق نقطة تعود بنتائج سلبية وخطيرة على واقع المحافظة".
وطالب التميمي، الحكومة المركزية بـ"الاستجابة والوفاء بالعهد الذي قطعوه عبر ممثليهم للمعتصمين وبعكسها سيكون لنا تصرف وموقف آخر خلال الساعات القليلة المقبلة"، مؤكداً أن "بني تميم يمهلون الحكومة المحلية والمركزية 72 ساعة ابتداءً من اليوم لتنفيذ المطالب وبخلافه سيكون لكل حادث حديث".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون