المزيد...
كردستان
2016/10/18 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 12810   -   العدد(3760)
بارزاني من الخازر: الإرهاب لن يصمد ما دام التعاون قائماً بين بغداد وأربيل


 بغداد / المدى برس

كشف رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، أمس الإثنين، عن اتفاق بين حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية على مصير ومستقبل المناطق التي يتم تحريرها في الموصل. وفيما لفت الى العمل الجاد لعدم وقوع اية مشاكل سياسية وأمنية مع بغداد، أكد ان الارهاب لا يمكن ان يصمد اذا استمر التعاون بين بغداد وأربيل. وقال بارزاني، في مؤتمر صحافي مشترك مع قادة أمنيين في محور الخازر قرب الموصل، إن "هناك اتفاقاً بيننا وبين بغداد على مصير ومستقبل المناطق المحررة في الموصل. ونحن نعمل من أجل عدم وقوع أية مشاكل سياسية وأمنية مع حكومة بغداد"، معرباً عن أمله بأن "تكون هناك خطط سياسية كما هي الخطط العسكرية". وأشار رئيس إقليم كردستان إلى "عدم وجود تغييرات في ما يخص التنسيق بين بغداد وأربيل"، معتبراً أنه "لا يمكن للارهاب أن يصمد اذا استمر التعاون بين بغداد واربيل".
وفي سياق التطورات الأمنية أعلن بارزاني تطهير 200 كم في المرحلة الاولى من معركة تحرير مدينة الموصل.
وقال رئيس إقليم كردستان إن "المعارك تجري  على وفق ما مخطط لها، ومستمرون في توجيه الضربات لتنظيم داعش"، مشيراً الى أنه "تم تطهير 200 كم في المرحلة الاولى من معركة الموصل".
وأضاف بارزاني "نطمئن أهالي الموصل بأن القوات العراقية والبيشمركة حريصة كل الحرص على تحريرهم وحمايتم وحماية ممتلكاتهم"، لافتاً الى أن "هناك تنسيقاً عالياً بين الجيش العراقي والبيشمركة والنتائج التي تحققت تؤكد ذلك". يأتي هذا بالتزامن مع إعلان رئاسة إقليم كردستان ان رئيسي الوزراء حيدر العبادي وإقليم كردستان مسعود بارزاني، حددا موعد ساعة الصفر لانطلاق عملية تحرير الموصل. وقالت رئاسة إقليم كردستان، في بيان اطلعت عليه (المدى برس) امس، إنه "في الساعة الثانية عشرة من ليلة أمس، جرى اتصال هاتفي بين رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي". واوضحت أن "الجانبين بحثا بدء عملية تحرير الموصل، وحددا ساعة الصفر لبدء المعركة". وأشارت رئاسة الاقليم الى أن "بارزاني والعبادي أكدا على التنسيق والتعاون التام بين البيشمركة وقوات الجيش العراقي".
إلى ذلك، أشادت كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني بجهود القوات الامنية وقدرتها على المواجهة خلال عمليات تحرير مدينة الموصل. وقالت النائبة آلا طالباني، رئيس الكتلة البرلمانية للاتحاد الكردستاني، في بيان تلقت (المدى برس)، إنه "نبارك للشعب العراقي انطلاق عمليات تحرير نينوى من عصابات داعش الارهابية"، مبينة ان "القوات الامنية والحشد الشعبي والبيشمركة سطروا أروع ملاحم البطولة في انطلاق عمليات تحرير نينوى من خلال سحق رؤوس الارهاب". ودعت طالباني الشعب العراقي إلى "الوقوف صفا واحدا مع الابطال في سوح القتال لتحقيق الهدف المنشود وتطهير العراق من رجس الارهاب لتعود محافظة نينوى الى حضن العراق شامخة بهمة الغيارى الابطال"، مؤكدة ان "الارهاب لايمكن ان يصمد بوجه إرادة الشعوب التي تدعو للاستقرار والمحبة والسلام".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون