كردستان
2016/10/22 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 13138   -   العدد(3763)
الديمقراطي الكردستاني: لم نقدِّم مرشّحين بدلاء عن زيباري


 بغداد / المدى برس

نفت كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني، أمس الجمعة، تقديم مرشحين بدلاء عن وزير المالية المقال، هوشيار زيباري. وأكدت أن تلك الاخبار "مفتعلة وعارية عن الصحة"، متهمة "جهات مغرضة" بالوقوف وراء إصدار مثل هكذا تصريحات.
وكانت بعض وسائل الاعلام نقلت خبراً عن عضو في كتلة الديمقراطي الكردستاني تحدث عن ترشيح 3 شخصيات لمنصب وزير المالية بدلاً من وزير المالية المقال هوشيار زيباري.
وصوت البرلمان، نهاية أيلول الماضي، خلال جلسته الـ17 من الفصل التشريعي الأول للسنة التشريعية الثالثة على سحب الثقة من وزير المالية زيباري.
وقال النائب طارق صديق رشيد، رئيس كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني، إن" بعض المواقع الالكترونية والقنوات الاعلامية تداولت خبراً منسوباً إلينا مفاده بأن كتلتنا البرلمانية سوف تقدم في الاسبوع المقبل ثلاثة مرشحين لوزارة المالية كبدلاء عن هوشيار زيباري بكونه استحقاقاً انتخابياً لحجم كتلتنا البرلمانية"، مؤكداً "عدم صدور تصريح أو بيان حول هذا الموضوع والخبر المنشور مختلق ومفتعل ولا أساس له من الصحة".
وأوضح رشيد، في بيان، تلقت (المدى برس)، نسخة منه، أن "الحزب الديمقراطي الكردستاني لم يرشح أي بديل عن وزير المالية لاسيما أن هناك دعوى قضائية مقامة من قبل هوشيار زيباري لدى المحكمة الاتحادية، للبت في دستورية وقانونية إجراءات سحب الثقة وقد حددت المحكمة موعداً في بداية الشهر المقبل لاتخاذ قرار حول الطعن".
وتابع نائب رئيس كتلة الديمقراطي الكردستاني "خلال متابعتنا لمصدر الخبر تبيّن بأنه مفبرك من جهة مغرضة واستخدمت عنواناً غير عنواننا البريدي بهدف التشويش والإرباك ونحن بدورنا سنتابع قضائياً الجهة التي قامت بزرع ودس الخبر باسمنا".
في تطور لافت، أكد النائب عباس البياتي، عضو ائتلاف دولة القانون، قرب انتهاء رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي من حسم الحقائب الوزارية الشاغرة.
وقال البياتي، في حديث الى (المدى برس)، إن "ملف الوزارات الشاغرة سيحسم من قبل رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي خلال الاسبوع المقبل"، مبيناً ان "وزارات التجارة والصناعة والداخلية حسمت بشكل نهائي ولم يتبق سوى حقيبة وزارة الدفاع التي قد تحسم خلال اليومين المقبلين".
واضاف عضو دولة القانون أن "السير الذاتية للمرشحين ستصل الى البرلمان خلال الاسبوع المقبل للتصويت عليها"، مؤكدا أن "عرض التشكيلة الوزارية لا يشترط حضور رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي للبرلمان لكنه مرتبط باتفاقه مع رئاسة البرلمان".
وفي سياق منفصل، وجه النائب همام حمودي، رئيس اللجنة المكلفة بمتابعة رواتب موظفي كردستان، يوم الخميس، بتشكيل لجنة فرعية للاجتماع بالجهات المعنية برواتب موظفي كردستان في بغداد وأربيل برئاسة النائب إبراهيم بحر العلوم، فيما أمهلها اسبوعين لتقديم التقرير.
وقال مصدر برلماني مطلع في حديث الى (المدى برس)، إن "رئيس اللجنة المكلفة بمتابعة رواتب موظفي كردستان همام حمودي وجه خلال الاجتماع الأول لها بتشكيل لجنة فرعية تتولى الاجتماع بالجهات المعنية برواتب موظفي كردستان في بغداد وأربيل وتقديم تقرير خلال أسبوعين كموعد نهائي". وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "اللجنة شكلت من ستة أعضاء برئاسة النائب إبراهيم بحر العلوم".
وعقدت اللجنة المكلفة بمتابعة رواتب موظفي كردستان، يوم  الخميس، اجتماعها الأول برئاسة نائب رئيس مجلس النواب همام حمودي، فيما أكد رئيس اللجنة إرسال مخاطبات للجهات المختصة للاطلاع على حيثيات الموضوع.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون