كردستان
2016/11/07 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 5886   -   العدد(3777)
فريق ألماني يكتشف مدينة تاريخيّة وأقدم إمبراطوريّة إنسانيّة من العهد البرونزي في دهوك
فريق ألماني يكتشف مدينة تاريخيّة وأقدم إمبراطوريّة إنسانيّة من العهد البرونزي في دهوك


 بغداد/ المدى برس

أعلن فريق آثاري ألماني، السبت، اكتشاف مدينة كبيرة تعود للعهد البرونزي أي نحو 3000 سنة قبل الميلاد، ومستوطنة تعود لعهد الامبراطورية الأكدية 2340 – 2200 قبل الميلاد تعد بمثابة أول امبراطورية بتاريخ الإنسانية، في منطقة تابعة لمحافظة دهوك بإقليم كردستان، وفيما أشار الى أن المنطقة تتميز "بإرث تاريخي غير متوقع" لوجودها على مفترق طريق ستراتيجي بين عدة حضارات، أكد عزمه تأسيس مشروع آثاري طويل الأمد بالمنطقة بالتنسيق مع المختصين في اقليم كردستان.
وأورد موقع هيرتج ديلي (Heritage Daily) المعني بأخبار التراث والآثار، وفقاً لما تابعته (المدى برس)، إن "فريقاً من 30 عالم آثار برئاسة البروفيسور بيتر بفالزنر من معهد الدراسات الشرقية القديمة في جامعة توبغن Tubingen الألمانية، برفقة الآثاري حسن قاسم، من مديرية آثار محافظة دهوك، قاموا بالتنقيب في قرية باتشكي للمدة الممتدة بين آب وتشرين الأول 2016"، مؤكدا، أنهم "اكتشفوا معالم مدينة كبيرة ومهمة تعود للعهد البرونزي، تأسست قبل نحو 3000 سنة قبل الميلاد، وتمكنت من الازدهار لحقبة تصل لأكثر من 1200 عام".
وأضاف الموقع، أن "المنقبين كشفوا عن سور يحيط بالمدينة من الجانب العلوي لحماية السكان من الغزاة يعود تاريخه لأكثر من 2700 سنة قبل الميلاد، فضلاً عن هياكل من أحجار ضخمة بنيت منذ 1800 سنة قبل الميلاد تقريباً، فضلاً عن رقم طينية آشورية يعود تاريخها لأكثر من 1300 قبل الميلاد تدل على وجود معبد في الموقع يعود لإله الطقس والأمطار أداد، ضمن حضارة وادي الرافدين".
وتابع الموقع، أن "المنقبين كشفوا أيضاً عن طبقات أرضية لمستوطنة في المنطقة تعود لعهد الامبراطورية الأكدية 2340 – 2200 قبل الميلاد التي تعتبر بمثابة أول امبراطورية في تاريخ الإنسانية".
من جانبه قال رئيس الفريق الآثاري الالماني البروفيسور بفالزنر، وفقاً للموقع، إن "الفريق كشف عن وجود بلدة سكنية أدنى تبعد بحدود كيلومتر واحد عن مركز المدينة في الموقع"، مبيناً أن "المنقبين كشفوا بالاستعانة بمجسات قياس المقاومة الجيومغناطيسية عما يشير إلى وجود شبكة طرق واسعة ومناطق سكنية مختلفة فضلاً عن بيوت ضخمة ومبانٍ بلاطية يعود تاريخها للعهد البرونزي".
وأوضح بفالزنر، أن "السكان حينها كانوا يدفنون موتاهم في مقبرة خارج المدينة، وأن البلدة مرتبطة بالمناطق المجاورة من حضارات وادي الرافدين عبر مسالك برية يعود تاريخها لما يقارب من 1800 سنة قبل الميلاد"، لافتاً إلى أن "أعمال التنقيب والاستكشاف في المنطقة ستستمر خلال صيف عام 2017 المقبل". وتابع بفالزنر، أن "قرية باتشكي غنية بإرثها التاريخي غير المتوقع حيث تقع على مفترق طريق ستراتيجي متواصلة بين ثقافة حضارة وادي الرافدين والحضارة الانضولية والسورية المجاورة على الحدود خلال العهد البرونزي"، مؤكدا، أن "الفريق يخطط لتأسيس مشروع أبحاث تنقيب آثاري طويل الأمد في المنطقة بالتنسيق مع المختصين في إقليم كردستان".
يذكر أن دائرة الآثار في محافظة دهوك،(460 كم شمال العاصمة بغداد)، أعلنت خلال المدة الماضية، عدة اكتشافات آثارية تعود لعصور ما قبل الميلاد، منها كهوف وتماثيل ولقى متنوعة، داعية إلى ضرورة مواصلة التنقيب في عدة مواقع بالمحافظة لاكتشاف آثار جديدة.
يشار الى أن إدارة دهوك، افتتحت في الـ(12 من تشرين الثاني 2013)، متحف دهوك الوطني الذي يضم قرابة ألف قطعة من أصل أكثر من ثلاثة آلاف تعود الى عشرين دوراً من الأدوار التاريخية المهمة، منها آثار من العصور السومري، البابلي، الأكدي والآشوري.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون