المزيد...
مسرح
2017/01/03 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 2828   -   العدد(3816)
أحمد الماجد يفوز بجائزة التأليف المسرحي للطفل
أحمد الماجد يفوز بجائزة التأليف المسرحي للطفل


متابعة/ المدى

فاز الكاتب المسرحي العراقي أحمد الماجد، بجائزة أفضل تأليف بمهرجان الإمارات لمسرح الطفل في دورته الثانية عشرة التي اختتمت أعمالها مساء الثامن والعشرين من ديسمبر/كانون الأول المنصرم 2016، عن نصه الذي حمل عنوان "سارة والغراب الجاهل" من إخراج الفنان الإماراتي محمد سعيد السلطي وإنتاج مسرح دبي الشعبي.
تدور أحداث النص الفائز،عن شخصية فتاة تدعى سارة تركها أبواها مع جدتها، وسافرا في إجازة، وتلاحظ جدتها أنها منهمكة في جهاز التلفون طيلة الوقت، ولا تعينها في أعمال المنزل، ولا تهتم بقراءة الكتب، بينما هي الجدة نشيطة في تدبير أعمال المنزل، وقارئة نهمة، وتستنكر الجدة ذلك على حفيدتها، وتنصحها بأن تعود نفسها على قراءة الكتب، فهي مفيدة، تنمي العقل، وتوسع المدارك، وتحاول بشتى الوسائل أن تحبب إليها المطالعة، وتقوم بحيلة ذكية حيث تقص عليها قصة، وعند منتصفها تتوقف الجدة، وتطلب من سارة التي كانت متلهفة لمعرفة النهاية، إن عليها أن تستكمل القصة، وتترك لها الكتاب، لتدخل في حكاية الببغاء والغراب الجاهل والشجرة التي يسيطران عليها ويمنعان العصافير من الاستفادة من ثمارها.
النص الفائز، لجأ إلى تقنية الحلم للعبور بالبطلة إلى عالم الحيوانات، وكان موفقا في ذلك، وعالج المخرج محمد سعيد السلطي تلك الرؤية الدرامية برشاقة، وأوصل رسالته التي تحث على المطالعة ودور الكتاب في صناعة العقل، بسهولة ودون مطبات.
للماجد العديد من النصوص المسرحية التي قدمت على الخشبة، وله العديد من البحوث والدراسات المنشورة في الصحف والمجلات العربية، كما ان له العديد من المشاركات في المؤتمرات والملتقيات المسرحية العربية والعالمية، ونال خلال مشواره في التأليف العديد من الجوائز، منها جائزة الشارقة للتأليف المسرحي العربي في العام 2000 وجائزة محمود تيمور للنص المسرحي العربي في العام 2006 وجوائز مسابقة التأليف المسرحي في الإمارات في الأعوام 2005 و2006 و 2007 على التوالي.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون