المزيد...
سينما
2017/01/05 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1097   -   العدد(3818)
ذاكرة السينما: فيلم "قناع زورو"
ذاكرة السينما: فيلم "قناع زورو"


كمال لطيف سالم

• تمثيل: انتوني هوبكنز، كاثرين زيتا جونز
• اخراج: انتونيو بانديراس

إن قصة افلام زورو تعود بنا الى عشرينات القرن الماضس عندما قدمت السينما لأول مرة عام 1920 فيلم – علامة زورو- للمخرج دوغلاس  فيمر بانكس. وفي عام 1925 قدم فيلم- ابن زورو –الذي نجح نجاحاً ملحوظاً، تم تتابعت افلام زورو- كفيلم روبين ماموليان- بصمة زورو – عام 1940 والذي لم يحقق النجاح المطلوب. بعد ذلك بسنوات أنتج فيلم ايطالي بعنوان- برات زورو- عام 1952- وكذلك زورو الشجاع – عام 1962 وزورو والفرسان الثلاثة عام 1963 وقسم زورو 1965 وزورو المتمرد عام 1966 وكان اخر فيلم انتج عام 1980 بعنوان زورو العظيم وغيرها من الافلام التي حملت عناوين متيسره. وشخصية زورو تجسد الشخص الذي لايملك شيئاً من قوة السلاح  سوى السرعة والحيلة والمهارة فهو يتعامل مع الاشرار عن طريق معاقبتهم وانتظار ردود فعل العقاب.  فزورو يرمز الى الاستقلالية والفردية في تحقيق السلطة والدولة فهو يعتقد بالمسؤولية الفردية في كل عمله ولايبغي منفعة ولكنه في الآخر واجب اخلاقي.
فزرور ليس انساناً  خارجاً على القانون ولكنه  يحاول ان يحقق العدالة  بحد سيفه.
يذكر ان آلان دولف كان آخر زورو تقدمه السينما عام 1974 وزورو ابتدعه فلم- بونستون ماكولي عام 1919 عن قصة بعنوان – امنة كابسترانو-.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون