عربي ودولي
2017/01/08 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 873   -   العدد(3820)
اسم وقضية: مهاجم فلوريدا أبلغ أن "داعش" يطالبه بمجزرة




ألقت وسائل الإعلام الغربية بأولى المفاجآت عن الهجوم الذي استهدف مطاراً في فلوريدا والذي أدى إلى مقتل خمسة أشخاص وإصابة ثمانية آخرين، حيث تبين أن منفذ الهجوم، وهو مقاتل سابق في الجيش الأميركي، كان قد أبلغ السلطات بشكل رسمي في شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بأن "تنظيم داعش يُمارس ضغوطاً عليه من أجل أن يقوم بارتكاب مجزرة"، لكن السلطات الأميركية لم تكترث بما يقوله الشاب.
وكشف مسؤول حكومي أميركي، بحسب ما نقلت جريدة "مترو" البريطانية، أن منفذ الهجوم كان قد زار طواعية مقر مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) في مدينة أنكوراج بولاية آلاسكا، وأبلغهم بأنه يتعرض لضغوط من قبل تنظيم داعش لتنفيذ هجوم يستهدف الأميركيين، حيث قال لهم حينها إن "الحكومة الأميركية تسيطر على عقله وتدفعه لمشاهدة فيديوهات تنظيم داعش"، وهو ما أشعره بضغوط عليه للقيام بعملية لحساب التنظيم.
ولم يوضح المسؤول إن كان المحققون قد فهموا من الشاب حينها ما هو الرابط الذي يزعمه بين فيديوهات "داعش" وبين الحكومة الأميركية، وما الذي يعنيه بقوله إن "الحكومة تسيطر على عقله".
وتبين أن منفذ الهجوم على مطار "فورت لودرديل" الدولي في ولاية فلوريدا اسمه إيستبان سانتياغو، ويبلغ من العمر 26 عاماً، وهو أميركي من أصول لاتينية يعيش في ولاية آلاسكا، وقد كان مجنداً سابقاً في الجيش الأميركي، وأحد الأميركيين الذين شاركوا في الحرب على العراق، كما أنه أصبح أباً لطفل مؤخراً.
وبحسب المعلومات، فان وكلاء مكتب التحقيقات الفيدرالي استجوبوا الشاب والعسكري السابق إيستبان سانتياغو في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي لدى تبليغه عن نفسه، إلا أن المحققين على ما يبدو لم يأخذوا كلامه على محمل الجد، فأحالوه إلى عيادة للصحة العقلية، وهي العيادة التي أجرت الفحوص الطبية اللازمة عليه من الناحية النفسية والعقلية وانتهت إلى نتيجة مفادها أنه "لا يبدو عليه أنه من الممكن أن يتسبب بأي أذى للآخرين".
وعلى الرغم من أن دوافع الهجوم على المطار في فلوريدا ما زالت غير معروفة بشكل رسمي، ولم يحددها المحققون حتى اللحظة، إلا أن التقرير الصحافي البريطاني الذي اطلعت عليه "العربية.نت" يكشف أن سانتياغو الذي كان على سفر منذ يوم الخميس، ونفذ هجومه المسلح بعد الساعة الثانية عشرة من ظهر الجمعة كان قد دخل في مشادة كلامية على متن آخر طائرة استقلها، وهي الطائرة التي هبطت في مطار "فورت لودرديل" بفلوريدا قبل وقت قصير من تنفيذ الهجوم.
وقال شقيق سانتياغو، ويُدعى "براين" إنه – أي المنفذ إيستبان - ربما يكون نفذ هجومه المسلح كرد فعل على الصدمة التي حدثت له خلال مشاركته في الحرب على العراق، إلا أن شقيقه أكد أنه منذ عاد من العراق لم تظهر عليه أية علامات أو أعراض للصدمة، أو اضطرابات ما بعد الصدمة التي تُسمى في علم النفس (PTSD).



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون