المزيد...
محليات
2017/01/09 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 465   -   العدد(3821)
إطلاق منطاد السلام من ساحة التحرير لدعم القوات المسلحة


 بغداد / المدى

أطلق فريق تطوعي، يوم امس الأحد، فعالية منطاد السلام من ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، دعماً للقوات المسلحة التي تخوض حربها ضد تنظيم (داعش) . وفيما عدَّ إعلاميون الفعالية تعبيراً عن "التعايش السلمي"، دعا مواطنون الى "وقفة جادة" مع أبناء القوات المسلحة. وقال الكابتن مرتضى شمران، المسؤول عن الفعالية في حديث الى (المدى): إن "فريق السلام التابع لمنظمة (تنمية)، أطلق فعالية منطاد السلام في ساحة التحرير وسط بغداد، دعماً للقوات الأمنية والحشد الشعبي ومشاركتهم فرحة الانتصار".
وأضاف شمران أن "منطادنا مكتوب عليه "السلام للعراق" بعدة لغات نخاطب فيه العالم كله بأننا نسعى لإحلال السلام ونحن نقاتل من أجل السلام".
من جانبه، وصف الإعلامي محمد الشمري الفعالية بـ"الخطوة الإيجابية"، مبيناً أن مثل هكذا منطاد يرفع وسط بغداد هو تعبير عن التعايش السلمي والتكاتف والوحدة بين مكونات المجتمع خصوصاً في هذه الأيام" .  فيما أكد المواطن عبد الرسول محسن لـ(المدى)، "الحاجة لمثل فعاليات كهذه وهي رسالة سلام للمواطن وللقوات المسلحة التي تقاتل في الجبهات وتعطي تضحيات وتحتاج لهذه الوقفة من قبل الجميع".



تعليقات الزوار
الاسم: طارق داود الجنابى
ما احوج العراقين للسلأم وفعاليات غير مسبوقة لشد عراقيا تبعدنا عن الحروب وصناعها المجرمين والسلأم هو سنة الحياة فمظاهرات الشعب اللبنانى دائما يتفننون ب (الفيكات ) اللطيفة تشد من ازر الرفضين للواقع السيى (نحن انصار السلأم ++ السلأم نحن اعداء الحروب ++ الحروب كلما مات شهيد ++ جاءنا الف نصير ياخد المشعل منا نورة الزاهى الجميل نحن لأنغشى بباسأ وعلى الباغى نسير) مشكورة جهود المنفذين تكريما لأنتصار جيشنا على الأرهاب وصانعى الفتنة
اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون