عربي ودولي
2017/01/09 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 513   -   العدد(3821)
العالم في 24 ساعة




القدس
أربعة قتلى إسرائيليين بحادث دهس في القدس المحتلّة
أعلنت مصادر إسرائيلية مقتل أربعة جنود إسرائيليين وإصابة أكثر من 15 آخرين أمس (الأحد) بجراح متفاوتة نتيجة عملية دهس بواسطة شاحنة في منطقة جبل المكبر في القدس المحتلة،  على وفق ما ذكرت وكالة «معا» الفلسطينية وأطلقت قوات الاحتلال النار على سائق الشاحنة وأصابته بجروح خطرة، أدت إلى استشهاده. وذكرت «معا» أن منفذ حادث الدهس شاب فلسطيني يدعى فادي القنبر (28 عاماً)، فيما أفادت مصادر فلسطينية بأن قوات كبيرة دهمت جبل المكبر حيث يسكن الشهيد. وأوضحت المصادر الإسرائيلية ان سائق شاحنة يُعتقد أنه من سكان القدس المحتلة اقتحم محطة حافلات في مستوطنة «آرمنون هنتسيف» المقامة على أراضي جبل المكبر، حيث اجتمع عشرات الجنود، فقتل أربعة منهم قبل أن يُصاب بنيران القوات الإسرائيلية. وتحدثت مصادر إسرائيلية عن وجود جنود عالقين تحت عجلات الشاحنة ما قد يرفع عدد القتلى أو المصابين. وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أنه جرى نقل 8 جنود إلى المستشفيات الإسرائيلية في القدس المحتلة وُصفت جراحهم بالخطرة والحرجة، في حين نُقل عدد آخر من الجنود وُصفت جراحهم بالبسيطة والمتوسطة.


طهران
المرشد الأعلى : بريطانيا تحيك المؤامرات وتريد تقسيم المنطقة
قال المرشد الأعلى للجمهورية الاسلامية الايرانية  علي خامنئي، إن العدو يسعى إلى ضرب دعائم القوة الوطنية، واستهداف الأجهزة التي تمثل مظهر قوة البلاد حسب وكالة فارس الإيرانية. واتهم المرشد الأعلى بريطانيا بالتخطيط لتقسيم دول المنطقة، قائلا "يقولون بأن زمن وجود عراق واحد وسوريا واحدة وليبيا واحدة ويمن واحد قد ولى، لكنهم لايذكرون اسم إيران لأنهم يخافون من الرأى العام الإيرانى". ووصف خامنئى بريطانيا، بالاستعمار العجوز والعاجز، قائلا "عادت مرة أخرى إلى الخليج وتريد تحقيق مصالحها بالاستفادة من دول هذه المنطقة، وتدعى أن إيران أصبحت تهديدا بينما تعد هى التهديد الحقيقى". وقال  السيد خامنئى إن أعداء بلاده يخططون من الآن للعقوبات التي يريدون فرضها بعد انتهاء فترة الاتفاق النووي وكأنهم يظنون بأن الاتفاق النووي سيستمر 10أعوام أو 12 عاما. وحول السجال الدائر بين رؤساء السلطة القضائية والتنفيذية، قال خامنئي "لا شأن لي بالسجالات الأخيرة بين رؤساء السلطات لانها ستنتهي، مضيفا "العدو سعى إلى ضرب دعائم الاقتدار الوطنى واستهداف الأجهزة التى هى مظهر اقتدار البلاد"، مؤكدا على مكانة السلطة القضائية فى بلاد



أنقرة
معلومات استخباراتيّة جديدة عن مُنفِّذ هجوم إسطنبول
ذكرت صحيفة تركية أن منفذ هجوم إسطنبول هو متطرف أوزبكي ينتمي لتنظيم داعش ويدعى حركيا "أبو محمد الخراساني". ونقلت صحيفة "حرييت" عن أجهزة الاستخبارات ومكافحة الإرهاب في إسطنبول أن الرجل في الرابعة والثلاثين وهو أوزبكي ينتمي الى خلية داعش في آسيا الوسطى. وتبنى داعش رسميا الهجوم على الملهى الليلي. ولم تصدر السلطات التركية تأكيدا رسميا لهذه المعلومات. ويثار جدل بشأن هوية منفذ الهجوم على ملهى ليلي في إسطنبول ليلة رأس السنة، الذي أوقع 39 قتيلا ، قبل أن يتمكن من الفرار. وأفادت تقارير سابقة أنه قرغيزي في بادئ الأمر ثم قالت تقارير إنه من أقلية الأويغور من الصين، التي تتحدث اللغة التركية. ونفذت القوات التركية حملة مداهمات، في منطقة سيليفري بإسطنبول، واعتقلت عدة أشخاص من أقلية الإيغور الصينية، وأعلنت السلطات أن المعتقلين يشتبه في تقديمهم المساعدة لمنفذ الهجوم.



لندن
 ستراتيجيّة بريطانيّة للخروج من «الأوروبي» خلال أسابيع
قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إنها ستحدد ستراتيجيتها بخصوص الخروج من الاتحاد الأوروبي خلال الأسابيع المقبلة، نافية تلميحات بأن خططها «مشوشة». وفي حديث مع قناة «سكاي نيوز» التلفزيونية، تفادت ماي الرد على أسئلة حول ما إذا كانت ستعطي الأولوية لكبح الهجرة من الاتحاد الأوروبي على الحصول على معاملة تفضيلية في السوق الأوروبية المشتركة، إلا أنها قالت إن ذلك ليس «خيارا ثنائيًا». وأضافت: «خلال الأسابيع المقبلة سأضع المزيد من التفاصيل بشأن خطتي لبريطانيا، نعم الأمر يتعلق بالتوصل للاتفاق المناسب لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ولكنه يتعلق أيضا بالإصلاح الاقتصادي، الأمر يتعلق بالتوصل لاتفاق مناسب. وفي رد فعل اسكتلندي، قالت نيكولا ستيرجن رئيسة وزراء اسكتلندا أمس، إنها لا تعرف الكثير عن خطة بريطانيا للانسحاب من الاتحاد الأوروبي، معتبرة أن هذا الوضع «غير مقبول» بعد ستة أشهر على تصويت البريطانيين في استفتاء لصالح الانسحاب من الاتحاد الأوروبي. وقالت ستيرجن زعيمة الحزب الوطني الاسكتلندي الذي قاد حملة للبقاء في الاتحاد لهيئة الإذاعة والتلفزيون البريطانية «بي.بي.سي» ان الحكومة البريطانية تحتاج إلى التوصل إلى تسوية في المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي لإبقاء اسكتلندا إلى جانبها عوضا عن التركيز على موضوع الهجرة فقط.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون