المزيد...
مسرح
2017/01/10 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 3716   -   العدد(3822)
"كواليس" تحتفي بالمهرجانات المسرحية العربية
"كواليس" تحتفي بالمهرجانات المسرحية العربية


متابعة/ المدى

صدر العدد الجديد من مجلة كواليس المسرحية التي تصدر بصورة فصلية عن جمعية المسرحيين في الإمارات، حيث حوى العدد (40) الذي رأى النور قبل أيام العديد من المقالات والدراسات والتغطيات لأهم المهرجانات والأحداث والفعاليات المسرحية في الإمارات والعالم العربي.
واحتفى العدد الجديد بالمهرجانات المسرحية الإماراتية والعربية المتميزة، حيث خصص ملفاً كاملاً للعديد من التغطيات والقراءات المتنوعة في عروض مهرجان الشارقة للمسرح الخليجي في دورته الأولى، ومهرجان المسرح العربي الذي أقيم في الكويت في دورته الثامنة، ومهرجان الفجيرة الدولي الأول للفنون، ومهرجان أيام الشارقة المسرحية في دورته 26 ، ومهرجان كلباء للمسرحيات القصيرة ومهرجان دبا الحصن للمسرح الثنائي وكذلك مهرجان القاهرة للمسرح التجريبي والمعاصر ومهرجان أيام قرطاج المسرحية.
وكتب رئيس جمعية المسرحيين إسماعيل عبدالله مقالاً افتتاحيا للمجلة حمل عنوان "المعاصر والتجريبي" منوها إلى أن عودة المهرجان هي من أهم الاحداث المسرحية العربية التي شهدها العام 2016، ومؤكدا على أهمية هذا المهرجان وحضوره الكبير في نفوس المسرحيين العرب وجاء فيه: "القاهرة التجريبي له مكانة خاصة في نفوس عشاق الخشبة، فيه الخطوات المسرحية الأولى، وواحد من أهم المنازل العربية التي سارت إليها قوافل المسرحيين". وكتب الدكتور مصطفى رمضاني من المغرب مقالا تحت عنوان "بحثاً عن الحداثة المسرحية" مشيراً فيه إلى ان الحداثة المسرحية ليست حداثة مضامين وأشكال، بقدر ما هي حداثة رؤية عالمية متناغمة" . كذلك كتب المسرحيّ الأردني غنام غنام مقالا تحت عنوان: "لماذا لم يدقوا جدران الخزان" معتبرا فيه أن المسرح تلخيص وتكثيف لما يعيشه الانسان وما يمر به من احداث مؤكدا على ان طرق الخزان وتحريك الراكد واجب كل مسرحي"، ومن الإمارات اختار عبدالله مسعود مقالا حمل عنوان " ليس إلا" متطرقاً إلى موضوع الجوائز باعتبارها ليست مقياساً حقيقياً للإبداع.
كما تضمن العدد تغطيات وبحوثا ودراسات مسرحية مهمة كتبها كل من الدكتور حكمت النوايسة من الأردن، وإبراهيم الحسيني وأحمد خميس من مصر، وعباس الحايك من السعودية وفاضل الكعبي من العراق ومحمد ولد سالم من موريتانيا وفائق حميصي من لبنان وعبدالناصر خلاف من الجزائر. أما نص العدد ، فحمل عنوان "حاول مرة أخرى" للكاتب الإماراتي صالح كرامة العامري. واختار العدد صورة مميزة من العرض المسرحي الكويتي "صدى الصمت" الفائز بجائزة الشيخ الدكتور سلطان القاسمي لأفضل عرض في مهرجان المسرحي العربي 2016 غلافا للعدد.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون