اقتصاد
2017/01/10 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 496   -   العدد(3822)
خارج الحدود




 

سنغافورة
أسعار النفط تهبط وسط مخاوف من زيادة إنتاج أميركا
هبطت أسعار النفط دولاراً للبرميل بعد أن طغى التأثير السلبي لمؤشرات على ارتفاع الإنتاج الأمريكي على مناخ التفاؤل بالتزام الكثير من المنتجين ومن بينهم روسيا باتفاق لتقليص الإمدادات في مسعى لدعم السوق.
كما تأثرت أسعار الخام بارتفاع الدولار، إذ يؤدي ارتفاع العملة الأمريكية إلى زيادة سعر السلع الأولية المقومة بها.
وانخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 1.01 دولار أو ما يعادل 1.8 بالمئة إلى 56.09 دولار للبرميل بحلول الساعة 1006 بتوقيت جرينتش في حين جرى تداول العقود الآجلة للخام الأمريكي بسعر 52.99 دولار للبرميل بانخفاض دولار أو ما يعادل 1.85 بالمئة.
وقال هانز فان كليف كبير خبراء قطاع الطاقة لدى ايه.بي "نرى أن التفاؤل الذي يحيط بتخفيض الإنتاج من جانب أعضاء أوبك والمنتجين من خارج المنظمة تقابله مخاوف من نمو إنتاج الخام الأمريكي مع استمرار التأثير السلبي لارتفاع عدد الحفارات النفطية يوم الجمعة الماضي."
وعززت شركات الطاقة الأمريكية عدد منصات الحفر النفطية للأسبوع العاشر على التوالي الأسبوع الماضي حسب ما أظهرت بيانات شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة مواصلة تعافي الأنشطة للشهر الثامن على التوالي حيث ظلت أسعار الخام عند مستويات تمكن الكثير من شركات الحفر من العمل وتحقيق ربحية.


لندن
الذهب يرتفع مع ترقُّب الأسواق لتنصيب ترامب
ارتفع الذهب أمس الإثنين في ظل أجواء ضبابية قبيل تنصيب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة هذا الشهر وهو ما دعم الأسعار بعد تراجعها في الجلسة السابقة لكن صعود الدولار حد من المكاسب.
وفقد المعدن الأصفر النفيس -الذي سجل الأسبوع الماضي أكبر زيادة أسبوعية له في شهرين- بعض مكاسبه يوم الجمعة بعدما عزز تقرير عن الوظائف في الولايات المتحدة احتمالات قيام الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) برفع أسعار الفائدة هذا العام وهو ما دعم الدولار.
وزاد الذهب في السوق الفورية 0.3 في المئة إلى 1176.15 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 1045 بتوقيت جرينتش بينما ارتفعت العقود الآجلة للذهب في الولايات المتحدة تسليم شباط 2.80 دولار إلى 1176.20 دولار للأوقية.
وهبط الذهب بما يزيد على 12 في المئة في الربع السابق حيث عزز فوز ترامب في انتخابات الرئاسة الأمريكية التوقعات بأن تدعم سياساته في الضرائب والإنفاق الدولار والتضخم مما يؤدي إلى زيادات أخرى في أسعار الفائدة.


برلين
انتعاش الاقتصاد الألماني في الربع الأخير من 2016
قفزت الصادرات الألمانية  إلى أكثر من المتوقع في تشرين الثاني مسجلة أكبر زيادة شهرية في أربعة أعوام ونصف العام لتدعم صعود الإنتاج الصناعي الإجمالي الذي قاد النمو في أكبر اقتصاد في أوروبا في الربع الأخير من العام الماضي.
وأكدت البيانات التي أصدرها مكتب الإحصاءات الاتحادية ووزارة الاقتصاد التوقعات بتحقيق انتعاشة قوية في الربع الأخير من 2016 بعدما تراجعت وتيرة نمو الاقتصاد إلى النصف في الربع الثالث بفعل تراجع الصادرات.
وقالت وزارة الاقتصاد إن الإنتاج الصناعي ارتفع للشهر الثاني على التوالي في تشرين الثاني وبلغت نسبة الارتفاع 0.4 بالمئة على أساس شهري وهي زيادة تقل قليلا عن متوسط التوقعات التي جاءت في استطلاع للرأي أجرته رويترز بارتفاع نسبته 0.6 بالمئة.
وقادت الارتفاع قفزة بنسبة 1.5 بالمئة في إنتاج قطاع البناء ليسحل أقوى مكاسب شهرية منذ شباط. ونما إنتاج قطاع الصناعات التحويلية 0.4 بالمئة في حين انخفض إنتاج قطاع الطاقة 0.4 بالمئة.

 



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون