اقتصاد
2017/01/10 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 414   -   العدد(3822)
الأمم المتّحدة تدعو لإيجاد فرص استثماريّة "حقيقيّة" في البصرة


 البصرة/ المدى برس

دعت الأمم المتحدة، ، إلى إتاحة الفرصة للشباب ليسهموا في النهوض بالعراق، وفتح المجال أكبر للقطاع الخاص للارتقاء بالاقتصاد الوطني وإيجاد فرص استثمارية "حقيقية" لجذب رؤوس الأموال للبصرة كونها محافظة مهمة، في حين دعا مجلس البصرة المنظمة لرعاية مؤتمر اقتصادي عالمي بالمحافظة.جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك، عقده نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، جورجي بوستن، مع رئيس مجلس محافظة البصرة، صباح البزوني، في مقر المجلس، وسط المدينة،(590 كم جنوب العاصمة بغداد)، حضرته (المدى برس).وقال بوستن، إن من الضروري "إتاحة الفرص للشباب العراقي الذي تبلغ نسبتهم نحو نصف السكان، ليسهموا في النهوض بالبلاد اقتصادياً"، داعياً إلى "فتح المجال أمام القطاع الخاص للنهوض بالاقتصاد العراقي ورفع العبء عن كاهل القطاع الحكومي وإيجاد فرص استثمارية حقيقية لجذب رؤوس الأموال للبصرة كونها محافظة اقتصادية مهمة".من جانبه دعا البزوني، الأمم المتحدة إلى "دعم البصرة من خلال رعايتها مؤتمراً اقتصادياً عالمياً في المحافظة لتوجيه الشركات ورؤوس الأموال العالمية إليها"، داعياً الحكومة الاتحادية إلى "تفعيل القطاع الخاص ودعمه وإيجاد ضمانات وحقوق تقاعدية للعاملين فيه لخلق حالة من الاطمئنان لديهم وتخفيف العبء عن كاهل القطاع الحكومي".وسبق أن طالبت البصرة، الحكومة الاتحادية، بإقامة مؤتمر اقتصادي فيها، لكنه أقيم في العاصمة بغداد،  بحضور أوساط اقتصادية واستثمارية من مختلف دول العالم.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون