المزيد...
اقتصاد
2017/01/11 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 600   -   العدد(3823)
طوكيو تعرض على العراق قرضاً بـ 450 مليون دولار لدعم قطاع الكهرباء
طوكيو تعرض على العراق قرضاً بـ 450 مليون دولار لدعم قطاع الكهرباء


 بغداد/ المدى

وقّع العراق واليابان مذكرة تبادل لتطوير القطاع الكهربائي من خلال تفعيل المرحلة الثالثة لمشروع إعادة إعمار قطاع الكهرباء الممول من القرض  الياباني بقيمة 728 مليون دولار.

وأكد مصدر حكومي أن اليابان أبدت استعدادها لتقديم قرض جديد للعراق بقيمة 450 مليون دولار لدعم القطاع الكهربائي.
وذكر بيان للمكتب الإعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي تلقت (المدى برس)، نسخة منه، ان "العراق واليابان وقعا المذكرات المتبادلة ومحضر المناقشات بين حكومة جمهورية العراق وحكومة اليابان المتعلقة بقرض إعمار قطاع الكهرباء المرحلة الثالثة".وأضاف البيان إن "رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ووفداً رسمياً يابانياً برئاسة وزير الدولة للشؤون الخارجية كينتاروا سونويور حضروا مراسيم التوقيع على المذكرات"، مبينا ان "وكيل وزارة المالية السيد فاضل نبي عثمان وقع عن الجانب العراقي وعن الجانب الياباني السفير الياباني فوميوا يواي".
من جهة أخرى، قال بيان للسفارة اليابانية في بغداد، تلقت (المدى) نسخة منه امس، إن "المشروع يهدف إلى استعادة قدرة العراق على إمداد الطاقة الكهربائية بشكل مستقر من خلال تأهيل المراجل والتوربينات ومولدات لوحدة من أربع وحدات لمحطة كهرباء الهارثة  التي تعد واحدة من أكبر محطات الكهرباء في البصرة".
وأضافت السفارة إن "حكومة اليابان قدمت قرضاً بنحو 171 مليون دولار أمريكي لإعادة إعمار الوحدة الرابعة لمحطة الهارثة"، مبينة أنه "في هذا المشروع٬ سيتم نصب محطة فرعية في بغداد بطاقة 132 كيلو فولت وسيتم شراء محطات متنقلة بديلة بطاقة 132 كيلوفولت و33 كيلو فولت في الأنبار".
ونوه بيان السفارة اليابانية إلى أن "مشروع المرحلة الثالثة يعد  لمشروع إعادة إعمار قطاع الكهرباء الممول من القرض الياباني٬ الذي تم توقيعه بمرحلتين على التوالي في نيسان2007 وأيار 2015 البالغ 728 مليون دولار"، مشيرة إلى أن "الاسترجاع المبكر لتوزيع الطاقة مسألة ملحة في المحافظات التي تضررت فيها البنى التحتية للكهرباء من قبل عصابات داعش ،ومن المتوقع أن المشروع سيسهم في تحسين مستويات التأهيل وتوفير شبكة الكهرباء وتعزيز الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي في العراق".
من جهة أخرى، قال مصدر حكومي لـ(المدى)، إن "اليابان أبدت استعدادها لتقديم قرض جديد الى الحكومة العراقية بقيمة 5.21 مليار ين (450 مليون دولار) لمشروع إعادة تأهيل محطة توليد الطاقة الحرارية في محافظة البصرة"، مشيراً إلى أن "الحكومة العراقية قدمت شكرها لليابان على ما قدمته لمساعدة العراق".
بدورها قال مصعب المدرس، المتحدث باسم وزارة الكهرباء، لـ(المدى) إن "العراق واليابان وقعا عقودا سابقة لتطوير قطاع الكهرباء من خلال تزويدنا بقطع غيار لصيانة المحطات الكهربائية وإنشاء محطات متنقلة"، مشيرا إلى أن "العراق اتفق مع اليابان على إنشاء محطة عكاشة في الانبار بطاقة 120 ميغاواط واط بعد استتباب الوضع الأمني".
ولفت المدرس إلى أن "مشاريع الطاقة الكهربائية مع اليابان ستؤدي إلى إسناد المنظومة الكهربائية"، مبيناً أن "إنتاج القطاع الكهربائي اليوم يبلغ 16 ألف ميغاواط".
وكانت وزارة الكهرباء قد أكدت، في وقت سابق، ان "وضع المنظومة الكهربائية في الايام الماضية ليس قياساً لقدرتها الواقعية"، مبيناً أن "تشابك الخطوط الوطنية مع خطوط المولدات الاهلية وتغيرات الانواء الجوية يسببان توقف المغذيات" .
 وأوضحت وزارة الكهرباء ان "الملاكات الهندسية والفنية مستنفرة وتعمل بشكل متواصل بعد التنسيق مع الأنواء الجوية لمعالجة المغذيات وإعادتها الى الخدمة "، مضيفة  ان "الوزارة شملت جميع مناطق العاصمة بمشروع الاستثمار للطاقة الكهربائية ،إضافة الى المحافظات، وهناك شركات عربية وأجنبية في طور التعاقد والإحالة لتنفيذ هذا المشروع".



تعليقات الزوار
الاسم: سالم حسون
لا اعرف كيف حسب اليابانيون قرض 50 مليون دولار للكهرباء؟ فهم بالتأكيد حسبوه على الطريقة الحضارية المتعارف عليها في اليابان فلم يضعوا نسبة الكوميشنات على هذا المبلغ ،والدلالية ، ومصاريف جهال المسؤولين المكاريد ، وبعد ذلك يأتي المبلغ المطلوب. ومن أجل أن يبقى مبلغ القرض كاملاً كان عليهم ن يزيدوه إلى 150 مليون كي يبقى منه 50 مليون، وهو المبلغ المنوي إقراضه للحكومة . للحكومة.
اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون