سينما
2017/01/12 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1931   -   العدد(3824)
ذاكرة السينما: فيلم "حياة اسطورة"
ذاكرة السينما: فيلم "حياة اسطورة"


كمال لطيف سالم

• تمثيل: سبنسيثي كيش، جوزفين شابلن
• المخرج : بيرنهارد سينكل

هذا الفيلم الذي  يتحدث عن حياة الاسطورة أرنسيت همنغواي وضع له الامريكيون والانكليز والفرنسيون والالمان مبلغا قُدر بثمانية وعشرين مليونا من الماركات وهذا المبلغ وضع تحت تصرف المخرج بيرنهارد الذي اشتهر بمسلسلة ( الآباء والأبناء) وقد تناول المسلسل الفترة التي عاشها الكاتب في باريس. استند المخرج على قصة حياة همنغواي التي كتبها كارلوس بيكر والتي اعتبرها النقاد اثبت وثيقة عن  حياة الكاتب رغم انه  ابتعد بعض الشيء عن النص خاصة فيما يتعلق بابنائه. وقد انطلق المخرج من تصريحه قائلاً : لانستطيع اظهار الجملة التي كتبها همنغواي بل كيف كان قد كتبها، وحصر الفيلم بعلاقاته الانسانية والاجواء الحالمة في باريس  التي وصفها همنعواي بقوله ( إن كان لديك الحظ لتعيش شاباً في باريس فانك ستحمل هذه المدينة في داخلك طيلة حياتك واينما حللت فباريس عيد الحياة). وتظهر لقطات الفيلم زيارة همنغواي لمكتبة شكسبير والمقاهي التي كان يجلس بها كبار الكتاب والفنانين مثل سارتر ومانيه وتولوز لوثريك، وما بدأ بقوله فيلم (( حياة اسطورة)) انه عمل في  ثلاث حلقات وقد يستغرق زمن المسلسل ثماني ساعات. وقد اختير العنوان مما كتبه همنغواي بنفسه.
حيث  يقول النقاد : لقد حول اسطورته بنفسه من نوع عبرالسوبرمان العضلي. وان كان يحلم دائما بذلك لم تفارقه صفه "الدعي"، كل هذه الصفات يعكسها الفيلم خاصة زواجه من اربع نساء مع ثلاث حالات طلاق اضافة الى كونه مجموعة متناقضات اسطورية وحكم على نفسه في يوم 2/ تموز/ 1961 بالانتحار.
من الجدير بالذكر ان اكثر اعمال همنغواي الأدبية حُولت الى افلام سينمائية  كفيلم "لمن تقرع الاجراس" تمثيل كاري كوبر.  "وداعاً للسلاح"،  روك هدسون . "ثلوج كلمنجاور". كريكوري بيك و"الشيخ والبحر" سبنسراتراسي.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون