المزيد...
رياضة
2017/01/12 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 340   -   العدد(3824)
وقفة




أنهى مجلس (فيفا) اجتماعه الثالث في زيورخ ليومي 9و10 كانون الثاني الحالي مناقشاً ما تم عرضه على جدول أعماله لاسيما بشأن زيادة عدد الفرق المشاركة في كأس العالم إلى 48 ابتداءً من نسخة 2026 ، وخلت مقررات اجتماع المجلس المنشورة على موقعه الرسمي من أية إشارة الى ملف الحظر الدولي على ملاعب العراق والذي سبق أن أكد وزير الشباب والرياضة عبدالحسين عبطان عشيّة الاجتماع بأن الملف سيكون ضمن اهتمامات المجلس ، ما يدعونا للتساؤل عن ماهية الأسباب الحقيقية التي دعت (فيفا) لتجاهل مصير لجنة التفتيش التي كان من المقرر زيارتها العراق منتصف كانون الأول 2016 ثم عدم المرور على القضية في اجتماعه المذكور ترى، بأية ذريعة سيخرج الوزير بعد ان تم تهويل نتائج لقاء وفده مع رئيس (فيفا) جياني انفانتينو عبر وسائل الإعلام المحلية والعربية والأجنبية لاسيما ان جلّ تصريحاته تشير الى أن الملف سيادي وينبغي التعامل معه بحذر مشفوع بأدلة دامغة تنهي معاناة كرتنا من الحظر المستمر منذ عام 1984؟! وزارة الشباب واتحاد كرة القدم أمام خيارين لا ثالث لهما : فإما أن يتقصيا عن الحقيقة بسرعة ويكشفا عنها للجمهور بكل حذافيرها أو ان يتحليا بالشجاعة ليعلنا أنهما فشلا في اقناع (فيفا) ببطلان دواعي استمرار حظره.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون