المزيد...
منوعات واخيرة
2017/01/12 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1459   -   العدد(3824)
اقــــرأ: كان ولكن ذلك الحقيقة
اقــــرأ: كان ولكن ذلك الحقيقة




صدر حديثًا عن دار المدى ترجمة رواية "كان ولكنّ ذلك الحقيقة" للكاتبة الاسكتلندية آلى سميث، نقلها إلى العربية أسامة منزلجي.
آلى سميث من مواليد 1962 عملت أستاذا دائما في عدد من  الجامعات، وتفرغت للكتابة بعد إصابتها بالتعب المزمن، ولها عمود ثابت بجريدة الجاريادن، والملحق الأدبي لصحيفة التايمز.
صدر لها عدد من الروايات، نقلت بعضها إلى العربية ومنها:" فندق العالم"، و "المصادفة"، "فتاة وفتى"، "حب حر وقصص أخرى" ومجموعة قصصية بعنوان "الشخص الأول وقصص أخرى".
عمدت آلي سميث إلى جعل عنوان كل فصل من فصول روايتها هو الكلمة الأولى من ذلك الفصل، على سبيل المثال وقد وضعت  مجموع عناوين فصول الكتاب الأربعة   كعنوان للكتاب.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون