كردستان
2017/01/19 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 20890   -   العدد(3830)
أربيل تحتضن أكبر قنصلية أميركية في الشرق الأوسط


 أربيل/ المدى برس

أعلنت حكومة إقليم كردستان، عزم الولايات المتحدة المباشرة قريبا ببناء مجمع قنصلي جديد في أربيل يكون الأكبر من نوعه بالشرق الأوسط، والثاني أكبر حجماً بعد سفارة واشنطن في بغداد، مبينة أنه سيقام على مساحة 200 ألف متر مربع، بكلفة إجمالية تقارب الـ600 مليون دولار.
وقال رئيس دائرة العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كردستان، فلاح مصطفى، في تصريحات نقلها موقع ايكورد ديلي Ekurd Daily الإخباري، وتابعتها (المدى برس) إن "الدائرة وقعت اتفاقاً مع الجانب الأميركي على مشروع بناء القنصلية العامة الجديدة في أربيل عندما كان ماثياس متمان يشغل منصب القنصل"، مشيراً إلى أن "القنصلية الجديدة ستكون الأكبر لواشنطن في الشرق الأوسط، والثانية حجماً بعد السفارة الأميركية في بغداد التي تحتل مساحة قدرها 104 فدان أو قرابة 420 ألف متر مربع".
وأضاف مصطفى، إن "القنصلية ستقام على مساحة قدرها 200 ألف متر مربع وذلك على طريق أربيل – شقلاوة، بكلفة إجمالية تقدر بنحو 600 مليون دولار ويؤمل أن يكتمل بناؤها في غضون أربع سنوات"، مبيناً أن "العلاقات الأميركية مع إقليم كردستان ليست جديدة، لاسيما في ظل الدور المهم الذي تلعبه واشنطن منذ عام 1991 ."
وذكر الموقع أن "أربع شركات أميركية ستبني مجمع القنصلية الجديد، بالاستعانة بعدد من الشركات المحلية".
وكانت الولايات المتحدة قد فتحت في بادئ الأمر مكتباً دبلوماسياً لها في أربيل خلال شباط عام 2007، ثم توسع بعد ذلك إلى قنصلية عامة خلال عام 2011 .وكان رئيس دائرة العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كردستان، فلاح مصطفى، قد أعلن في وقت سابق، قيام 30 دولة بافتتاح قنصليات رسمية لها في أربيل، بينها الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، هي الولايات المتحدة، روسيا، الصين، بريطانيا وفرنسا، فضلاً عن أربع قنصليات فخرية لدول أخرى، مبيناً أن ثلاث دول هي النمسا، البرازيل وأرمينيا بصدد افتتاح قنصليات رسمية لها في كردستان وهي بانتظار اتمام بعض الإجراءات الإدارية لذلك.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون