الاعمدة
2017/02/13 (21:01 مساء)   -   عدد القراءات: 691   -   العدد(3852)
نص ردن
قرارات ثورية "سرمهر "
علاء حسن




  "نفّذ ثم ناقش"  شعار رفعه ستار "مالج" لمنع ندمائه من الاعتراض أو التعليق على قراراته الثورية، فهو حين ينتهي من وصلته الغنائية، ينتقل الى فقرة اصدار القرارات الثورية، وعادة ما تكون عجيبة غريبة، لكنها من وجهة نظره، تُعد السبيل الوحيد لضمان استقرار الأوضاع الأمنية.
 الرجل اكتسب لقبه من عمله "مبيضّجي" ارتبطت أداة عمله "المالج" باسمه فذاع صيته في تجمعات عمال البناء في احياء الكرخ، بقدر إجادته لحرفته، يمتلك ستّار موهبة فنية أهّلته لأداء الأطوار الغنائية الريفية. مساء كل يوم يجتمع الرجل مع  ندمائه حول مائدة طعام وشراب بعد مرور نصف ساعة، تبدأ الوصلة الغنائية، قبل انتهاء الجلسة يصدر ستار مالج قراراته  الثورية  استناداً الى المادة "سرمهر".
 "ستّار مالج " فضّل التوجه من مدينة الناصرية الى العاصمة بغداد، مع ما تبقى من أسرته بعد عام 2003 ليحقق أمنيته في اقتحام الساحة الغنائية، ليصبح مطرباً مشهوراً، ومن مهنة الغناء يوفر لأفراد عائلته دخلهم اليومي ، لكن أمنيته اصطدمت بعقبات كثيرة، فهو عندما أجّر منزلاً في حي المعالف، وأقام أول حفلة واجه انتقادات الجيران، وبعضهم هدده بالترحيل القسري .
خلال الجلسة المسائية يكون الحديث في السياسة حاضراً في نصف الساعة الأولى ثم بعد ذلك الانتقال الى فقرة الغناء، وعندما يصل دبيب الشراب لدى ستار مالج، الى مكان الألم والإحباط وتبديد الأماني، وضياع فرصة الحصول على الشهرة، وهو لايقل موهبة وكفاءة عن بقية بعض المطربين من شاغلي الساحة الغنائية هذه الأيام بأعمال هابطة "وطربكة" عديمة اللون والطعم والرائحة، يستعد ستار لإصدار قرارات ثورية مع  إلزام الآخرين بشعار "نفّذ ثم ناقش" ووسط  ترقب ملحوظ، يقف الرجل ماسكاً طرف دشداشته ليعلن القرار الأول، وهو توجيه رسالة مفتوحة من الشعب العراقي الى الرئيس الاميركي دونالد ترامب تتضمن مطالبة العراقيين بتشكيل حكومة مؤقتة، تشرف تعديل الدستور "المضروب بجم" من خلال الاستعانة بخبراء دوليين، احالة جميع ملفات الفساد الى جهات دولية، لملاحقة سرّاق المال العام منذ عام 2003 وحتى الوقت الحاضر، إلزام النخب السياسية الحالية بكل اشكالها وأنواعها ومسمياتها بالكشفعن مصادر تمويلها، ثم اجراء انتخابات تحت إشراف دولي .
قرارات ستار مالج، استقبلها الندماء بالتصفيق، لأنها تندرج ضمن الرغبة في تحقيق الاصلاح، بوصفها الخيار الوحيد لتجاوز أزمات مستعصية وملفات شائكة، مازالت تعرقل إرساء أسس بناء دولة المؤسسات، تحقق الأمن والاستقرار، وتضمن مستقبل  الأجيال المقبلة، لأن الجيل الحالي أصابه اليأس من الأداء السياسي والحكومي، وغسل يديه "من العكس" لفقدان أمله وثقته بالنخب السياسية الحالية .
قرارات "ستار مالج" الثورية من فئة سرمهر، تبددت في صباح اليوم التالي، لانشعال الندماء بأعمالهم وهمومهم اليومية، مع احتمال صدور قرارات أخرى مع حلول المساء، لعل الولايات المتحدة تدرك معنىعبارة يرددها العراقيون "والله يادكة امريكا بالعراق ما يلبس عليها عكال".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون