محليات
2017/02/16 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 786   -   العدد(3854)
ذي قار: معلمو المناطق النائية يطالبون بالحماية من الانتهاكات
ذي قار: معلمو المناطق النائية يطالبون بالحماية من الانتهاكات


 ذي قار / حسين العامل

أكدت نقابة المعلمين العراقيين في ذي قار، أمس الأربعاء، ضعف الأجهزة الأمنية في حماية المؤسسات التربوية الواقعة في المناطق النائية، بسبب سطوة العادات والتقاليد العشائرية هناك، وبينما طالبت الحكومة بالعمل على توفير بيئة صالحة لعمل الكوادر التعليمية في المحافظة، دعت السلطة المحلية خطباء المنابر الدينية الى المساهمة في حث الناس على احترام واجلال المعلمين والمدرسين.
جاء ذلك خلال مؤتمر موسع أقامته نقابة المعلمين في ذي قار حمل شعار "حماية المعلم واجب وطني وشرعي"، وحضره جمع واسع من الكوادر التدريسية والمسؤولين المحليين بالإضافة الى الشخصيات السياسية والاجتماعية.   
وقال نقيب المعلمين في المحافظة حسن علي السعيدي، في حديث  لـ"المدى"، إن "النقابة تعقد مؤتمرها حول الاعتداء المتكرر على الكوادر التربوية وسبل الحدّ منها "، مضيفاً أن "المؤتمر يهدف الى تعزيز الحماية للمعلمين والهيئات والمؤسسات التربوية".  وأكد السعيدي على "أهمية صيانة حرمة المؤسسات التربوية وكرامة الكوادر التعليمية"، مبيناً أن "المدارس والمؤسسات التربوية منتشرة في مناطق متفرقة ونائية، والقوات الأمنية غير قادرة على تأمين الحماية لجميع المدارس وهو ما يتطلب تكاتف المجتمع بجميع مكوناته للقيام بهذه المهمة". وأشار الى أن "المدارس والمؤسسات التربوية ملكٌ للجميع وحمايتها وحماية كوادرها التربوية مسؤولية جميع أفراد المجتمع". بدوره طالب محافظ ذي قار يحيى الناصري، في كلمة له خلال المؤتمر الذي حضرته "المدى"، "مجلس النواب بتشريع قانون حماية المعلم وتأهيل المؤسسات التربوية وايجاد حلول للمشاكل التي تعترضها"، مشدداً "على ضرورة دعم المؤسسات التربوية من قبل القضاء والعشائر لغرض توفير بيئة آمنة تمكن المعلم من إيصال رسالته الانسانية وتحدّ من المظاهر السلبية التي تستهدف العملية التربوية".
وأضاف الناصري أن "ذي قار تؤكد مبادرتها في دعم التعليم وهذا المؤتمر الذي تقيمه نقابة المعلمين لمناقشة الانتهاكات بحق المؤسسات التعليمية خطوة جيدة، ويجب تفعيلها بإشراك جميع افراد المجتمع"، مضيفاً أن "المسؤولية التي يتحملها المعلم والمؤسسات التربوية في اعداد الطالب الانسان وتأهيله للحياة الناجحة، هي مسؤولية وطنية متكاملة وشمولية تتكاتف وتتكامل فيها جهود المدرسة والأسرة والمجتمع".
وأشار الناصري "أننا إذ نؤكد على دور المؤسسات التربوية، لابد من التوقف عند الحالات الغريبة والدخيلة على مجتمعنا العريق الذي بُني على اجلال وتقديس مهنة التعليم والمعلم بكونه الأساس في بناء المجتمع، لهذا علينا الوقوف بجدية أمام الأفعال المستهجنة والمرفوضة شرعاً وقانوناً التي تحاول النيل من المعلم وهدم أحد الأسس الرئيسة في مجتمعنا".
وأكد محافظ ذي قار "على تفعيل دور الأسرة كونها الشريك الأساس للمؤسسات التربوية عبر توعية أولياء الأمور عن طريق الندوات والاجتماعات وخطباء المنابر لرفض هذه الظواهر، وكذلك متابعة تشريع قانون حماية المعلم وتأمين محيط المدارس عبر التنسيق مع الجهات الأمنية والسلطات القضائية للحدّ من الشكاوى الكيدية والتعامل معها بخصوصية تراعي اهمية دعم المؤسسات التربوية".  وطالب الناصري العشائر باتخاذ خطوات ايجابية لدعم المؤسسات التربوية، قائلاً: "علينا  أن لا ننسى دور العشائر الاصيلة في الحد من التجاوزات على المؤسسات التعليمية وعدم النظر بالدعاوى العشائرية إن كان المعلم طرفاً بها وأن تكون عشائرنا الكريمة عاملاً إيجابياً في خلق بيئة تعليمية آمنة ومستقرة".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون