منوعات واخيرة
2017/02/16 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 588   -   العدد(3854)
حدث في مثل هذا اليوم: عرض أول فيلم عراقي فـي بغداد




في مثل هذا اليوم من عام 1946  تم عرض اول فيلم سينمائي عراقي وهو فيلم (ابن الشرق) ، الذي كان
انتاجه مشتركاً ما بين العراق ومصر ، بين شركة افلام الرشيد العراقية وستوديو الأهرام ، وقد اخرج الفيلم المخرج المصري ابراهيم حلمي وأدى ادواره الرئيسة كل من : الممثل العراقي عادل عبد الوهاب والممثلة المصرية مديحة يسري ، وشارك فيه المطرب العراقي عزيز علي والممثل المصري بشارة واكيم وظهر في الفيلم ايضا المطرب الريفي العراقي حضيري ابو عزيز ، وقد عرض هذا الفيلم الذي بدأ العمل فيه عام 1945على شاشة سينما الملك غازي ببغداد ،  والحديث عن هذا اليوم يدفعنا الى الحديث عن السينما العراقية والمراحل التي مرت بها ، السينما العراقية بدأت من الصفر ، من اللاشيء ، من حيث الندرة ، وتوسل بعض مالكي دور العرض السينمائي بالآخرين لصنع الافلام ، وتم الاتصال بالمخرج المصري لصنع شريطين احدهما (ابن الشرق) والآخر (القاهرة بغداد) الذي اخرجه احمد بدرخان ، واستعانوا كذلك بالمخرج الفرنسي (اندريه شاتان) لإخراج فيلم (علية وعصام) عام 1948 ، ومن ثم المخرج المصري احمد كامل مرسي لاخراج فيلم (ليلى في العراق) ، وقد ادى فشل هذه الافلام تجاريا الى انسحاب مستثمري رؤوس الاموال من ميدان الانتاج السينمائي وازاء ذلك الفشل كان الحماس قد ألهب نفوس بعض الشباب العراقي من خلال المشاركة السابقة بالافلام المشتركة ، فبدأ حيدر العمر اولى الخطوات وقام بوضع اللبنة الاولى في صرح السينما العراقية ، فأخرج فيلم (فتنة وحسن) عام 1954 ، وهو الفيلم العراقي الاول الخالص الذي لم تشترك فيه اية يد خارجية ، فقد كان عراقيا بكل ما فيه من روحية وتفاصيل  وبعده تتابع المخرجون العراقيون في بناء السينما
العراقية .



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون