المزيد...
منوعات واخيرة
2017/02/16 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1312   -   العدد(3854)
مكافأة لزوجين كينيين أنفقا دولاراً واحداً على حفل زفافهما


نيروبي / B.B.C

بمناسبة عيد الحُب، أُقيم حفل زفاف فخم مكافأة لزوجين من كينيا كانا قد أنفقا دولارا واحدا فقط على حفل زفافهما.
وانتشرت أخبار ميزانية حفل زفافهما الشهر الماضي بسرعة كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ما دفع الكثير من الكينيين إلى عرض تقديم المساعدة. وارتدى الزوجان، ويلسون وآن موتورا، في حفل زفافهما الأول سروالين من الجينز وقميصين رياضيين، واستبدلا خواتم الزفاف بحلقتين من الحديد. وقدرت وسائل الإعلام الكينية تكلفة حفل الزفاف الثاني بنحو 35 ألف دولار، في مكانٍ راقٍ في العاصمة نيروبي. وقال بيتر مواي، مراسل بي بي سي في نيروبي، إن الزوجين عقدا قرانهما رسميا بالفعل، وتبادلا خاتمي الزواج في حفل عيد الحُب. وأضاف مراسلنا أن عددا من الكينيين تساءلوا على الإنترنت لماذا أنفق منظمو الحفل أموالا طائلة على الحفل بدلا من دعم الزوجين ماليا. وقدرت وسائل الإعلام الكينية تكلفة حفل الزفاف الثاني بنحو 35 ألف دولار في مكانٍ راقٍ في العاصمة نيروبي . وقال ألتونين جومبا، من شركة "سليك" لتنظيم الحفلات، إنهم بالفعل قدموا مساعدة وأن الحفل يتعلق بالجانب العاطفي. وأضاف لـ بي بي سي :"حصل الزوجان بالفعل على دعم مالي من آخرين. كما أعطى آخرون أشياء أخرى بمستويات مختلفة.كذلك حصلا على صوبة زراعية، وتكاليف شهر عسل، ووعد بتقديم منحة مالية لبدء مشروع".
وقال :"وإلى جانب كل هذه الرعاية، لماذا لا نوفر لهم حفل زفاف لم ينظماه؟ الجميع يحلم بحفل
 الزفاف".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون