سياسية
2017/02/16 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 2127   -   العدد(3854)
كتلة الأحرار تنتقد موقف رئيس الوزراء من تظاهرات السبت
كتلة الأحرار تنتقد موقف رئيس الوزراء من تظاهرات السبت


 بغداد / المدى

أبدت الهيئة السياسية للتيار الصدري، امس، استغرابها من تصريحات رئيس الوزراء حيدر العبادي التي نفت استخدام الرصاص الحي لفض تظاهرات السبت.
ونفى رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، أول  من أمس، الثلاثاء، خلال مؤتمر صحفي، تابعته (المدى)، سقوط قتلى في تظاهرات السبت الماضي، بنيران "رصاص حي" من قبل القوات الامنية، مطالباً الجهات المنظمة للتظاهرات بالكشف عن هوية منفذي الهجوم الصاروخي الذي استهدف المنطقة الخضراء، عشية انسحاب المتظاهرين من ساحة التحرير.
وفرّقت القوات الأمنية باستخدام القنابل الصوتية والغازات المسيلة والرصاص الحي تظاهرة دعا لها زعيم التيار الصدري، يوم السبت، للمطالبة بتغيير مفوضية الانتخابات وقانون الانتخابات.
وقال نائب رئيس الهيئة جعفر الموسوي، في بيان تلقت (المدى) نسخة منه امس، إن "المسؤولية تدفعني ان أؤشر على مواطن الخلل اينما يكون ومهما كان مصدره".
واضاف الموسوي "اني تفاجأت كثيراً حينما شاهدت وسمعت المؤتمر الصحفي الاسبوعي لرئيس الوزراء وهو يتحدث ويصدر احكاماً على المتظاهرين ونسي أو تناسى انه قبل يومين قد اعلن عن تشكيل لجنة تحقيقية لمعرفة ملابسات الحادثة الاليمة".
وتابع نائب رئيس الهيئة السياسية لكتلة الاحرار "كان الاولى برئيس الوزراء الانتظار حتى اعلان النتائج وعدم اصدار الاحكام المسبقة التي نفى بها المسؤولية عن مطلقي العيارات النارية والغازات السامة والخانقة المحرمة دولياً منذ ستينيات القرن الماضي نحو المتظاهرين السلميين".
واشار الموسوي الى انه "كان الاجدر به ان يكون أباً للجميع دون ميل أو هوى، فبهذا التصريح قد حسم الأمر وانهى ضرورة التحقيق"، متسائلا بالقول "من الذي أعطى الاوامر بإطلاق النار والغازات السامة والخانقة المحرمة؟".
الى ذلك، حمّل النائب علي شويلية، عضو كتلة الاحرار، رئيس الوزراء حيدر العبادي المسؤولية الكاملة عن تداعيات تظاهرات ساحة التحرير يوم السبت الماضي .
وقال شويلية، في تصريح نشرته موقع الهيئة السياسية لكتلة الاحرار، "نحمل رئيس الوزراء حيدر العبادي المسؤولية الكاملة عن تداعيات تظاهرات ساحة التحرير يوم السبت الماضي بصفته القائد العام للقوات المسلحة"، مضيفا "عليه حماية المتظاهرين بدلاً من الاعتداء عليهم".
واضاف عضو كتلة الاحرار ان "على رئيس الحكومة الكشف عن نتائج التحقيق لمعرفة الجهات المتورطة بالاعتداء على المتظاهرين السلميين في ساحة التحرير".
واعرب عن استنكاره "لاستخدام القوة المفرطة التي تعرض لها متظاهرو ساحة التحرير من استخدام الرصاص الحي والغاز السام المسيل للدموع".
واكد شويلية  ان "مجلس النواب العراقي هو ممثل للشعب ويجب ان يكون المدافع عنه والمنفذ لإرادته وعدم التسويف واللامبالاة تجاه المطالب المشروعة والدستورية"، داعياً الحكومة العراقية الى "تدارك حجم الخطر المحدق بالبلاد من جراء الاعتداء على المتظاهرين العزل".
في سياق ذي صلة، بحثت الهيئة السياسية لكتلة الاحرار الصدرية آخر المستجدات السياسية والامنية مع اتحاد القوى العراقية.
وذكر بيان لمكتب رئيس مجلس النواب ، تلقت، (المدى) نسخة منه، أمس، ان "الاخير التقى رئيس كتلة الاحرار النيابية ضياء الاسدي بمكتبه، أول  من أمس الثلاثاء، بحضور عدد من اعضاء تحالف القوى العراقية"، مشيرا الى انه "جرى خلال اللقاء استعراض آخر المستجدات السياسية والامنية بالإضافة  إلى مناقشة القوانين المهمة التي تسهم في رفع المستوى المعاشي للمواطن وفي مقدمتها قانون الانتخابات ومفوضية الانتخابات".
وأكد رئيس مجلس النواب خلال اللقاء، على "أهمية توحيد الجهود بين جميع القوى السياسية من أجل إيجاد حلول ناجعة للمشاكل السياسية التي يمر بها البلد، ودعم عمليات التحرير الجارية في مدينة الموصل"، مؤكداً ان "البرلمان مستمر في موضوع الاستجوابات ضمن جدول محدد خلال الفصل التشريعي الحالي واقرار القوانين المهمة خاصة قانون الانتخابات وايجاد آلية لاختيار اعضاء مفوضية الانتخابات الجديدة".
من جانبه ثمّن وفد الهيئة السياسية للتيار الصدري، بحسب البيان، " الجهود التي يبذلها رئيس مجلس النواب في تقريب وجهات النظر والمواقف بين الكتل
 السياسية ".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون