سياسية
2017/02/16 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1724   -   العدد(3854)
الطيران العراقي والدولي يقتل 35 مسلّحاً في الموصل وتلعفر
الطيران العراقي والدولي يقتل 35 مسلّحاً في الموصل وتلعفر


 بغداد / المدى

أعلنت وزارة الدفاع، امس، مقتل 35 عنصراً من داعش بغارات جوية نفذها طيران الجيش والتحالف الدولي، استهدفت معاقل التنظيم غربي الموصل.
وقال بيان للوزارة، تلقت (المدى) نسخة منه امس، "نفذت قيادة القوة الجوية بواسطة طائرات F16، استناداً إلى معلومات المديرية العامة للاستخبارات والأمن، عدة ضربات جوية ناجحة، استطاعت خلالها تدمير معمل لتفخيخ العجلات ومقر تابع لعصابات داعش الإرهابية، فضلاً عن قتل 15 إرهابياً في مناطق حي 17تموز وادي العين وصناعة الوادي والشبابيك والبوسيف".
واضافت وزارة الدفاع ان "أبطال قيادة طيران الجيش، وجهوا ضربات جوية صاعقة على فلول داعش الإرهابي، في منطقتي الشريعة وعين الحصان ضمن المحور الغربي من عمليات تحرير نينوى"، مشيرة الى ان "العمليات الجوية اسفرت عن مقتل ٢٠ إرهابياً وتدمير ٤ عجلات نوع بيك آب تحمل أسلحة واعتده وحرق دراجة نارية".
وتابع بيان الدفاع ان "طائرات التحالف بالتنسيق مع المديرية العامة للاستخبارات والأمن، تمكنت من تدمير جسر مفخخ ومقر ومدفع ثقيل وأنفاق تابعة للعصابات الإرهابية في مناطق قرية  الكنيسة وصناعة وادي غانم والموصل الجديدة". في غضون ذلك، شن طيران التحالف الدولي 8 غارات على مواقع تابعة لداعش قرب الموصل.
وقالت القيادة المركزية لعمليات التحالف، في بيان اطلعت عليه (المدى) امس، إن "القوات نفذت ضربات جوية  استهدفت مواقع تابعة لداعش من خلال ثماني غارات قرب الموصل وراوة وسنجار وتلعفر". واعلنت قيادة عمليات نينوى، في الـ24 من كانون الثاني الماضي، تحرير الجانب الأيسر لمدينة الموصل بعد 90 يوماً على بدء تلك العمليات، فيما تستعد القوات الامنية بالشروع بعمليات تحرير الجانب الايمن. وفي سياق ذي صلة، اعلن مجلس أمن إقليم كردستان، امس، مقتل قيادي كبير في تنظيم داعش وأحد معاونيه بقصف جوي استهدف الساحل الأيمن لمدينة الموصل.
وذكر بيان لمجلس الامن، اطلعت عليه (المدى)، انه "بحسب معلومات فإن ذلك القيادي وفي يوم 14/2/2017، وخلال ضربات جوية نفذتها طائرات التحالف قتل "، مبينا ان "القيادي هو مسؤول الاستخبارات العسكرية في تنظيم داعش بما تسمى (ولاية نينوى) المدعو حقي إسماعيل عويد حيدر، الملقب بـ(أبو احمد) اذ قتل هو ومعاونه جراء القصف". في غضون ذلك، طالبت النائبة عن نينوى فرح السراج القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بالاسراع في اطلاق عمليات تحرير الجانب الايمن من الموصل، مشيرة الى ان العوائل في تلك المناطق تعيش "وضعاً كارثياً" نظرا لشح المواد الغذائية والطبية.
وأكدت السراج، في بيان تلقت (المدى) نسخة منه، "وجود معلومات يجري التحقق من صحتها بشأن قيام بعض العناصر الامنية في المناطق المحررة في الجانب الايسر بتنفيذ عمليات اعتقال عشوائية بحق المواطنين ومساومتهم بدفع مبالغ مالية لقاء اطلاق سراحهم.
وكانت قيادة عمليات "قادمون يانينوى" أعلنت، في الـ24 من كانون الثاني 2017، تحرير الجانب الأيسر لمدينة الموصل من سيطرة تنظيم (داعش)، بعد 90 يوماً على انطلاق تلك العمليات.
واضافت النائبة عن نينوى ان "الوضع الانساني للمدنيين في الجانب الأيمن كارثي وسيئ جدا نتيجة نقص الغذاء والدواء بشكل كبير فضلا عن انعدام المقومات الاساسية للحياة، مما ينذر بكارثة وشيكة تحل بالمدنيين وخاصة الاطفال وكبار السن وهذا يستدعي من الحكومة والمجتمع الدولي الاسراع في تحرير المدينة من براثن عصابات داعش الارهابية". واشارت السراج الى "وصول معلومات وشكاوى من قبل المواطنين في المناطق المحررة في نينوى تعمل على التحقق منها تفيد بقيام بعض العناصر الامنية والعسكرية من ذوي النفوس الضعيفة الذين يسيئون لتلك المؤسسة  بابتزار المواطنين وأخذ مبالغ مالية  ضخمة منهم بعد اعتقالهم دون وجه حق ومن ثم إطلاق سراحهم".
وأشادت السراج بـ"التضحيات الكبيرة التي قدمتها القوات الامنية والعسكرية من اجل تحرير ارض نينوى"، مطالبة في الوقت ذاته، "محاسبة العناصر السيئة في تلك الاجهزة التي تعمل على تحقيق اجندات خبيثة تهدف الى تشويه الانتصارات الكبيرة لقواتنا المسلحة البطلة وإضعاف اللحمة الوطنية".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون