تقارير عالمية
2017/03/08 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 2674   -   العدد(3871)
8 آذار يوم المرأة ... ما اليوم العالمي للمرأة؟
8 آذار يوم المرأة ... ما اليوم العالمي للمرأة؟


ترجمة: احمد الزبيدي

اليوم العالمي للمرأة هو الحدث العالمي الذي يحتفل فيه بإنجازات المرأة – في الحياة السياسية والاجتماعية – وتتجد فيه الدعوة للمساواة بين الجنسين.

وهو تقليد متّبع منذ أوائل القرن العشرين  ، ويُحتفل به  كلَّ عام في الثامن من آذار. وهو لا يخص مجموعة معينة او فئة بحد ذاتها ، فهو يجمع الحكومات والمنظمات النسائية والمؤسسات والجمعيات الخيرية .
وتشهد جميع أنحاء العالم  في مثل هذا اليوم تقديم  عروض فنية متنوعة ، وتجمعات ، وتظاهرات، واقامة عدد من  الندوات والمؤتمرات والمسيرات.
في العام الماضي، احتفل موقع  جوجل بالمناسبة حيث طلب من عدد من  النساء والفتيات في جميع أنحاء العالم إكمال الجملة التالية:  "يوم ما سوف '، والغاية هو الحديث عن أحلامهن وطموحاتهن.
وجرت  في لندن في يوم الاحد 5 آذار هذا العام  مسيرة كبرى برعاية مؤسسة كير الدولية ، تقدمتها المغنية الاسكتلندية آني لينوكس المعروفة بنشاطها في مجال دعم حقوق المرأة ، وشارك فيها عمدة لندن صادق خان وعدد من المشاهير.
متى بدأ الاحتفال بيوم المرأة العالمي ؟
من الصعب أن نقول بالضبط متى  بدأ الاحتفال باليوم العالمي للمرأة (كما نعرفه الآن). ولكن بداياته يمكن ارجاعها الى عام 1908، عندما تظاهرت 15 الف امرأة في مدينة نيويورك للمطالبة بحقوق التصويت، وتحسين الأجور وساعات عمل أقل.
في عام 1910 قامت  كلارا زيتكن وهي سياسية ألمانية يسارية ومدافعة عن حقوق المرأة – وكانت قيادية في "مكتب المرأة" في الحزب الديمقراطي الاشتراكي في ألمانيا – بطرح فكرة يوم عالمي  للمرأة. وأشارت إلى أن على النساء في  كل بلد من البلدان ان ينظمن احتفالا  في يوم واحد من كل عام للضغط من أجل تحقيق مطالبهن.
ووافق مؤتمر للنساء شاركت فيه  أكثر من 100 امرأة من 17 بلداً على اقتراحها، تمَّ إقرار اليوم العالمي للمرأة. في عام 1911، وتم الاحتفال  به للمرة الأولى في النمسا، الدنمارك، ألمانيا وسويسرا يوم 19 آذار.
في عام 1913، تقرر تغيير موعد الاحتفال باليوم العالمي للمرأة الى الثامن من آذار ، وقد احتفل به في ذلك اليوم منذ ذلك الحين. واعترف به من قبل الأمم المتحدة في عام 1975، ولكن منذ ذلك الحين بدأت باختيار  موضوع للاحتفال به في كل عام.
أين نحن الآن؟
ما دام أول اعتراف رسمي باليوم العالمي للمرأة حدث في عام 1911، لذلك تم الاحتفال بالذكرى المئوية له في عام 2011. وهذا العام هو الذكرى السنوية الـ 106.
وفي عام 2011، أعلن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما أن آذار سيكون "شهر المرأة".
لماذا لا نزال نحتفل به؟
ما زال الهدف الأساسي منه  وهو تحقيق المساواة الكاملة بين الجنسين بالنسبة لنساء العالم. لم يتحقق بعد و استمرت الفجوة في الأجور بين الجنسين في جميع أنحاء العالم، والمرأة لا تزال غير موجودة بأعداد متساوية في اماكن العمل أو المناصب السياسية. وتشير الأرقام إلى أن مستوى تعليم المرأة والصحة والعنف ضد المرأة لا يزال أسوأ من الرجال في عدد كبير من دول العالم.
ووفقاً للمنتدى الاقتصادي العالمي، فإن الفجوة بين الجنسين لن تنتهي حتى عام 2186.
ولذلك فان الاحتفال باليوم العالمي للمرأة هو فرصة للنساء في جميع أنحاء العالم   لإجبار العالم على الاعتراف بهذه التفاوتات - وفي الوقت نفسه الاحتفال أيضا بإنجازات النساء الذين تغلبن على هذه الحواجز.
هل هناك يوم عالمي للرجل  ؟
نعم، يُحتفل به في  19 تشرين الثاني من كل عام في نحو 60 بلداً. وتشمل أهداف هذا  اليوم التركيز على صحة الرجال والاطفال، وتحسين العلاقات بين الجنسين، وتعزيز المساواة بينهما، وتسليط الضوء على النماذج الإيجابية من الرجال.
وهو مناسبة لتسليط الضوء على إنجازات ومساهمات  الرجال ، ولا سيما مساهماتهم  في حياة المجتمع والأسرة، والزواج، ورعاية الأطفال مع تسليط الضوء على التمييز ضدهم.
ما  موضوع هذا العام؟
موضوع اليوم العالمي للمرأة عام 2017 هو تشجيع الناس على تصعيد العمل للمساعدة في دفع المساواة بين الجنسين قُدماً الى الامام . وهي  رسالة نشطة من المرجح أن يتردد صداها بين الملايين من النساء والفتيات والرجال الذين سينزلون إلى الشوارع في مسيرات هذا العام..
كيف يتم الاحتفال باليوم العالمي للمرأة في دول العالم؟
الدول تحتفل بطرق مختلفة. وهو عطلة رسمية في عدد من الأماكن بما في ذلك: أفغانستان، أرمينيا، أذربيجان، روسيا البيضاء، بوركينا فاسو، كمبوديا، الصين (للنساء فقط)، كوبا، جورجيا، غينيا بيساو، إريتريا، كازاخستان، قرغيزستان، لاوس، مدغشقر ( للنساء فقط)، ومولدوفا، ومنغوليا، الجبل الأسود، نيبال (للنساء فقط)، روسيا، طاجيكستان، تركمانستان، أوغندا، أوكرانيا، أوزبكستان، فيتنام  وزامبيا.بلدان أخرى تحتفل بطريقة مماثلة للاحتفال بعيد الأم حيث يُقدِّم  الرجال الزهور والهدايا  لزوجاتهم وصديقاتهم وأمهاتهم.
 عن: التلغراف



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون