عالم الغد
2017/03/14 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 2988   -   العدد(3876)
جهاز يترجم 80 لغة آنياً


 امستردام/ أ.ف.ب

 

لم تعد تقنيات الذكاء الاصطناعي حكراً على الروبوتات والهواتف، بل أصبحت هذه التقنيات تجتاح العديد من المجالات، بما فيها مجال الترجمة، حيث سبق وأن اعتمدت شركة غوغل على الذكاء الاصطناعي لتطوير منصة الترجمة التابعة لها، وتطمح كذلك إلى أن تُسهم هذه التقنيات في تحسين ترجمة النصوص بشكل كبير. ويبدو أن بعض الشركات تسعى هي الأخرى إلى دمج الذكاء الاصطناعي في مجال الترجمة، حيث قامت الشركة الناشئة الهولندية Travis بالإعلان عن منتجها الجديد "المترجِم تراڤيس"، ضمن فعاليات المؤتمر العالمي للهواتف الذكية المقام في مدينة برشلونة الإسبانية.
وتُعوّل الشركة على جهازها المبتكر لحلّ مشكل الترجمة الآنية للمحادثات المباشرة بين الأطراف الذين يتحدّثون لغات مختلفة. وتعِد الشركة زبائنها المستقبلين بتقنيات ومواصفات جديدة لم يسبق وضعها في الأسواق ضمن خانة المترجم الإلكتروني.
وصرّح المدير التنفيذي للشركة، السيد لينارت فان دير زيل، لـ"العربي الجديد" قائلا: يُعدّ جهاز “ترافيس المُترجِم” الأوّل عالمياً من حيث اللغات المدعومة والتي يصل عددها إلى 80 لغةً، بما فيها اللغة العربية، كما يعتبر أول مترجم جيب يستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي (IA)، بحيث يتمكّن الجهاز من تطوير نفسه بنفسه مع تزايد الاستخدام وتحليل محادثات المستخدمين، في سبيل رفع جودة التقاط الأصوات وترجمة المعاني بدقّة.

 



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون