صحة وعافية
2017/03/19 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1051   -   العدد(3880)
تناول اللبن الرائب لمحاربة الاكتئاب
تناول اللبن الرائب لمحاربة الاكتئاب




أفادت دراسة أميركية حديثة، بأن  الروب (الزبادي) يمكن أن يكون بديلاً طبيعياً لتحسين الحالة المزاجية وتخفيف أعراض الاكتئاب، بدل الأدوية التقليدية.
الدراسة أجراها باحثون في كلية الطب جامعة فيرجينيا الأميركية، ونشروا نتائجها في العدد الأخير من دورية Scientific Reports العلمية. ولكشف العلاقة بين تناول الروب  وتخفيف أعراض الاكتئاب، راقب فريق البحث مجموعة من الفئران، ووجدوا أن الفئران التي تناولت الروب زادت لديها مستويات البكتيريا النافعة الموجودة في الزبادي وتدعى «البروبيوتيك»، ونتج عن ذلك تحسين الحالة المزاجية، وتخفيف أعراض القلق والاكتئاب. ورصد الباحثون أيضا أنه عند تناقص معدلات بكتيريا «البروبيوتيك» النافعة يتزايد مستوى مادة تسمى «كينورينين» مرتبطة بتزايد أعراض الاكتئاب، كما أن هناك علاقة مباشرة بين زيادة مستويات البكتيريا النافعة في الأمعاء، وتحسن الصحة العقلية. واقترح القائمون على الدراسة أن يتم تناول الروب  كعلاج بديل لأدوية الاكتئاب.
وأضافوا أن «الهدف من هذا الاقتراح هو تجنب الآثار الجانبية للأدوية الكيميائية، كما أنه سيكون من الرائع تخفيف أعراض الاكتئاب بواسطة تعديل في النظام الغذائي».
ورغم عدم توصل الأبحاث العلمية لفهم كامل لكيفية تأثير البكتريا النافعة في الدماغ، فان العلماء يعتقدون أنها تقلل أنواعًا معينة من الالتهابات تؤثر في الأعصاب.
واستناداً إلى نتائج جديدة، يخطط الباحثون لدراسة تأثير تناول الروب في بحث سيتم إجراؤه على البشر في أقرب وقت ممكن.
ولفتوا إلى أنهم يعتزمون دراسة آثار تناول الروب في علاج الاكتئاب لدى المرضى الذين يعانون مرض التصلب المتعدد.
وكانت دراسة سابقة ربطت بين تناول اللبن الزبادي بكثرة، والوقاية من خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري، لاحتوائه على بكتيريا «البروبيوتيك» النافعة التي تلعب دورًا مهماً فى تنظيم عملية الهضم وتحسين وظائف الأمعاء.
(الأناضول)



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون